رحلتنا الهنية إلى معهد الآثار بمدينة زيوريخ البهية

رحلتنا الهنية إلى معهد الآثار بمدينة زيوريخ البهية د . عدنان جواد الطعمة منظر جبلي لمزارع الكروم أما الفندق دعينا ، زوجتي وأنا ، لحضور حفلة عيد

النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. رقم #1
     افتراضي  العنوان : رحلتنا الهنية إلى معهد الآثار بمدينة زيوريخ البهية
    بتاريخ : 27 Apr 2009 الساعة : 07:47 PM

    أستاذ جامعي و باحث علمي


    الصورة الرمزية د .عدنان الطعمة

    رقم العضوية : 14397
    الانتساب : Jul 2007
    المشاركات : 264
    بمعدل : 0.07 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 3313
    التقييم : Array
    د .عدنان الطعمة غير متصل






    رحلتنا الهنية إلى معهد الآثار بمدينة زيوريخ البهية


    د . عدنان جواد الطعمة


    رحلتنا الهنية معهد الآثار بمدينة 41175.imgcache.jpg
    منظر جبلي لمزارع الكروم أما الفندق

    دعينا ، زوجتي وأنا ، لحضور حفلة عيد ميلاد إحدى صديقاتها في مدينة زيوريخ بسويسرا في مساء اليوم الخامس من شهر تموز 2008 .


    رحلتنا الهنية معهد الآثار بمدينة 41176.imgcache.jpg
    الغيوم الجميلة
    قامت زوجتي بحجز غرفة في أحد فنادق زيوريخ لليلة واحدة إسمه فندق بازيليا Hotel Basilea المطل على شارع Zaehringerstrasse 25 و غرفة ثانية في مدينة بشوفينغن لليلة السبت المصادف في 4 تموز 2008 الواقعة في وادي جبال كايزر شتول البركانية في ولاية و منطقة بادن الخضراء الساحرة التي تبعد عن مدينة زيوريخ بساعتين و أربعين دقيقة تقريبا .

    رحلتنا الهنية معهد الآثار بمدينة 41177.imgcache.jpg
    زوجتي قبيل الذهاب إلى الفطور

    ومن خصائصي وطبعي من زمان كنت أجمع بين الواجب والونسة و الراحة في رحلاتي و سفراتي أينما حللت . وكان واجبي الشخصي هو البحث عن مخطوطاتنا و آثارنا العربية و الإسلامية في مكتبات و متاحف الدول أو المدن التي زرتها و أزورها كما فعلت ذلك سابقا في أسبانيا و لندن و باريس و كوبنهاغن و أمريكا و النمسا و هولندا و غيرها من البلدان .

    رحلتنا الهنية معهد الآثار بمدينة 41178.imgcache.jpg
    قبيل الفطور و السفر إلى زيوريخ
    وقبل سفرنا بحثت في الإنترنت عن متاحف سويسرا و خاصة عن متاحف مدينة زيوريخ من أجل التأكد عما إذا كانت آثار حضارية عراقية قديمة و إسلامية موجودة فيها أم لا .

    رحلتنا الهنية معهد الآثار بمدينة 41179.imgcache.jpg
    إحدى زهور الفندق
    و يا دهشتي عندما قرأت خبرا عن إفتتاح معرض معهد الآثار التابع لجامعة زيوريخ بمناسبة مرور 125 سنة على تأسيسها ، يحمل عنوانا بإسم : ملك على ( ضفاف ) دجلة .


    رحلتنا الهنية معهد الآثار بمدينة 41180.imgcache.jpg

    ألوان الزهور الرائعة

    سعدت بهذا الخبر و فرحت زوجتي معي أيضا و قلت لها إن إفتتاح معهد الآثار في يومي السبت و الأحد سيكون بين الحادية عشر إلى الرابعة عصرا و عليّ زيارته في الساعة الحادية عشر و أخرج منه في الرابعة عصرا.

    رحلتنا الهنية معهد الآثار بمدينة 41181.imgcache.jpg
    منظر لمزارع الكروم و القرية القريبة

    لذا إقترحت علي زوجتي أن نسافر صباح الجمعة إلى كايزر شتول و نزور المدن و القرى و الأرياف طيلة النهار و نبقى ليلة واحدة . و على راحتنا نسافر صباح السبت إلى مدينة زيوريخ لزيارة معرض معهد الآثار و متحفين آخرين من الساعة الحادية عشر إلى الساعة الرابعة عصرا .

    كان موعد إفتتاح حفلة عيد ميلاد صديقة زوجتي في الساعة السابعة و النصف مساء السبت في زيوريخ .

    رحلتنا الهنية معهد الآثار بمدينة 41182.imgcache.jpg
    نبات جميل
    و على ضوء ذلك شحنت كافة البطاريات الخاصة بالكامرات لغرض إلتقاط الصور لكافة القطع الفنية التي تخص حضارات عراقنا العزيز .

    رحلتنا الهنية معهد الآثار بمدينة 41183.imgcache.jpg

    نوع آخر من أوراد الفندق أو البيت

    سافرنا كما ذكرت في مقالتي السابقة في اليوم الرابع من تموز أي يوم الجمعة إلى مدينة بشوفينغن في منطقة جبال كايزر شتول البركانية الرائعة و بتنا ليلة فيها .
    رحلتنا الهنية معهد الآثار بمدينة 41184.imgcache.jpg

    أوراد رائعة

    صعدنا قرب الغروب مرة ثانية إلى منحدرالجبلي المرتفع حوالي 370 مترا عن مستوى سطح البحر إسمه منحدر القمر للتمتع بالمناظر الطبيعية و مشاهدة غروب الشمس و السحب والغيوم . و بعد الغروب تناولنا وجبة العشاء في مطعم لا باس به ثم ذهبنا إلى غرفتنا لضبط و ترتيب حقائبنا .

    رحلتنا الهنية معهد الآثار بمدينة 41185.imgcache.jpg

    و في اليوم التالي صباح السبت مبكرا تناولنا الفطور و طلبنا من صاحبة الفندق أن تطيب لنا الشاي الذي وضعناه في زجاجة الترموس .

    رحلتنا الهنية معهد الآثار بمدينة 41186.imgcache.jpg
    نوع من الصبير أو الصبار

    شاهدت في ساحة البيت أو الفندق أنواعا رائعة من الأوراد والزهور و الصبير الشوكي قمت بتصوير معظمها . ثم حملنا حقائبنا وأخلينا الغرفة و سلمنا مفتاحها إلى صاحبة الدار و شكرناها على ترحيبها بنا ثم غادرنا المدينة في الساعة الثامنة ، بعد أن وضعنا الشاي و الأكل و الفواكه والخبز في حقيبة خاصة و تحركنا بسيارتنا الصغيرة باتجاه مدينة زيوريخ .

    رحلتنا الهنية معهد الآثار بمدينة 41187.imgcache.jpg
    نوع آخر من الصبير أو الصبار

    كان الجو مشمسا و السماء ملبدة بالسحب والغيوم المنتشرة و كانت المزارع و الهضاب والجبال على جانبي الطريق في غاية الروعة و الجمال .

    رحلتنا الهنية معهد الآثار بمدينة 41188.imgcache.jpg
    صعدنا إلى منحدر القمر

    فكأن المزارع مرسومة على شكل لوحات زيتية بديعة و بألوانها المختلفة الزاهية التي تسعد و تقوي النظر و تنعش الروح و الفؤاد .

    رحلتنا الهنية معهد الآثار بمدينة 41189.imgcache.jpg
    معهد الآثار التابع لجامعة زيوريخ
    ليس من السهل وصف ألوان المزارع المتعددة فمن كل لون رأيت عدة درجات منه ، مثلا اللون الأخضر على أربعة انواع :
    أخضر فاتح ، أخضر مصفر ، وأخضر مائل للزرقة و أخضر غامق زيتوني و هلم جرا بباقي الألوان خاصة عندما تسقط أشعة الشمس على الحقول والمزارع والجبال المغطاة با الأشجار و الأعشاب و الشجيرات .

    رحلتنا الهنية معهد الآثار بمدينة 41190.imgcache.jpg
    مبنى معهد الآثار التابع لجامعة زيوريخ
    و بعد سير ما يقارب الساعتين والربع وصلنا فندق بازيليا Hotel Basilea في مدينة زيوريخ أي حوالي في الساعة العاشرة و الربع . أخذنا مفاتيح الغرفة المرقمة 207 وصعدنا بالمصعد الكهربائي إلى غرفتنا في الطابق الثاني و وضعنا أمتعتنا فيها .

    رحلتنا الهنية معهد الآثار بمدينة 41191.imgcache.jpg

    الباب الرئيسي لمعهد الآثار التابع لجامعة زيوريخ

    سألنا موظف الإستعلامات في الفندق عن كيفية الوصول إلى معهد الآثار ، فأجابنا يمكنكم السير إليه ، فهو قريب من الفندق بمجرد أن تصعدوا عدة درجات في زقاق مرتفع وتعبروا الشارع الآخر و تصعدوا عدة درجات إلى أن تصلوا الشارع الرئيسي و على جهة اليمين ستشاهدون مبنى ضخما لمعهد الآثار التابع لجامعة زيوريخ .
    رحلتنا الهنية معهد الآثار بمدينة 41192.imgcache.jpg

    لوحات جدارية آشورية


    أخذت زوجتي متاعنا مع قنينة الشاي و بعض الفواكه و حملت أنا حقيبة كامراتي و سرنا باتجاه الزقاق ( الدربونة ) بعد أن عبرنا الشارع ثم بدأنا بالصعود إلى الجبل أو المنطقة المرتفعة . فاتني للأسف الشديد أن أعد الدرجات التي صعدناها درجة درجة بعد أن توقفنا عدة مرات للتنفس و الراحة ( بعد انقطاع نفسنا ) .

    رحلتنا الهنية معهد الآثار بمدينة 41193.imgcache.jpg

    لوحات جدارية آشورية في القاعة الثانية إنارتها سيئة
    وخلال تلك الوقفات قمت بتصوير الزهور والأوراد المطلة على جانبي الزقاق و الشارع الأول الذي عبرناه . ثم صعدنا درجات الزقاق الثاني على مهل و بأنفاس متقطعة و صلنا الشارع الرئيسي ريمي Raemistrasse و شاهدت على جهة اليمين مبنى معهد الآثار التابع لجامعة زيوريخ الذي رقمه 73 .

    رحلتنا الهنية معهد الآثار بمدينة 41194.imgcache.jpg
    هذه اللقطة و السابقات من الكتالوج Koenige am Tigris ملوك على دجلة

    وصلنا معهد الآثار قبل موعد إفتتاحه بربع ساعة أو عشرين دقيقة إقترحت عليّ زوجتي أن نجلس على المحلات الصخرية المعدة لجلوس الطلاب والطالبات أثناء الفرص للإستراحة لنأكل بعض الأكل والفاكهة و نشرب الشاي قبيل البدء بزيارة المعرض لأننا لم نكن نريد مغادرة المعرض قبل انتهاء دوامه .
    رحلتنا الهنية معهد الآثار بمدينة 41195.imgcache.jpg

    باخرة نهر الليمّات في زيوريخ تقوم برحلات نهرية يوميا

    وقد تم ذلك و تمتعنا بالراحة قليلا ثم توجهنا إلى باب المعهد . و في أثناء سيرنا نحوه قمت بالتقاط عدة صور للمبنى الجميل .
    رحلتنا الهنية معهد الآثار بمدينة 41196.imgcache.jpg
    بدء الرحلة النهرية من هنا أمام محطة القطار الدولية و متحدف الدولة


    دخلنا المعهد وكنا من أوائل الزائرين و اشترينا تذكرة الدخول واضطررنا إلى تسليم حقائبنا و حتى الكامرات ، لأن تعليمات معهد الآثار لم تسمح بالتقاط الصور للقطع الفنية و الأثرية حتى بدون فلاش .

    رحلتنا الهنية معهد الآثار بمدينة 41197.imgcache.jpg
    شجرة البلاتانن التي تشبه شجرة البتولا

    حاولت جاهدا إقناع المشرفات و المراقبات على معروضات المعهد فلم تنفع محاولاتي أبدا للأسف لأن إحدى السيدات أخبرتني بأن الدكتورة المسؤولة عن المعرض والتي قامت بتنظيمة مسافرة إلى خارج سويسرا ولا يمكن الإتصال بها هاتفيا ، إضافة إلى ذلك اليوم هو يوم السبت لا يوجد دوام في المعهد ، حتى نقوم بالإتصال بمدير المعهد ليسمح لنا بالتصوير .

    رحلتنا الهنية معهد الآثار بمدينة 41198.imgcache.jpg
    زوجتي لا تحب الصور ولكني كنت أفاجئها هههههههههه


    كانت هذه أول صدمة أجابهها في حياتي خلال زياراتي الكثيرة لمتاحف العالم ، لكني تقبلت الأمر الواقع وسكت . ثم قمت مع زوجتي بمشاهدة المعروضات على وجه السرعة و بعد حوالي نصف ساعة إشتريت كتالوغ المعرض باللغة الألمانية و غادرناه .

    رحلتنا الهنية معهد الآثار بمدينة 41199.imgcache.jpg

    وصلنا البحيرة

    ثم ركبنا الترام الذي أوصلنا إلى متحف ريتبرغ الذي يحتوي على معارض الهند و إيران و أفريقيا و الصين و اليابان .
    رحلتنا الهنية معهد الآثار بمدينة 41200.imgcache.jpg
    نهر الليمات


    دخلنا المتحف و قمنا بزيارة المعرض الإسلامي فيه بعض السجاد و القطع الفنية الإيرانية و العربية و التركية .
    كانت الإضاءة في قاعات المعرض سيئة ، حيث قمت بالتقاط صور قليلة على وجه السرعة .
    رحلتنا الهنية معهد الآثار بمدينة 41201.imgcache.jpg
    منظر للجانب الأيسر للمباني و العمارات
    ثم مررنا بمعارض الهند والصين و اليابان و أفريقيا مر الكرام وغادرنا المتحف باتجاه مركز المدينة بالقرب من فندقنا . ثم دخلنا المطعم الإيطالي لتناول الغداء و بعد ذلك ذهبنا إلى الفندق للإستراحة و الإستحمام و شرب الشاي .

    رحلتنا الهنية معهد الآثار بمدينة 41202.imgcache.jpg
    منظر رائع لنهر الليمات العريض





    vpgjkh hgikdm Ygn lui] hgNehv fl]dkm .d,vdo hgfidm



     



  2. رقم #2
     افتراضي  العنوان : رد: رحلتنا الهنية إلى معهد الآثار بمدينة زيوريخ البهية
    كاتب الموضوع : د .عدنان الطعمة
    بتاريخ : 27 Apr 2009 الساعة : 07:51 PM

    أستاذ جامعي و باحث علمي


    الصورة الرمزية د .عدنان الطعمة

    رقم العضوية : 14397
    الانتساب : Jul 2007
    المشاركات : 264
    بمعدل : 0.07 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 3313
    التقييم : Array
    د .عدنان الطعمة غير متصل





    إرتدينا الملابس الخاصة للحفلة و في تمام الساعة السابعة حملنا الهدايا و مظلاتنا الشمسية و عبرنا نهر الليمات Limmat إلى الجانب الآخر و وصلنا المطعم و الفندق الخاص التي تقام فيه الحفلة قبل الموعد المحدد بدقائق .


    أنواع من البط و الأوز و طيور النورس التي كانت تصاحبنا أثناء السير

    كانت الحفلة ممتعة للغاية حضرها المدعوون من الأهل و الأصدقاء ، حيث ألقيت كلمات الترحيب والتهنئة و قدمت الهدايا التي وضعت على طاولة كبيرة في ركن القاعة .



    نشاهد المطاعم و المقاهي المطلة على نهر الليمّات

    و بعد تناول العشاء دارت أحاديث شيقة بين المدعويين و مع صديقة زوجتي و معنا بحيث قضينا امسية جميلة .
    ثم غادرنا الفندق و تمشينا على مهل و عبرنا النهر و عدنا إلى غرفتنا في حدود الساعة الحادية عشر و نصف مساءا .



    النافورة العالية في البحيرة

    و قبل ذهابنا إلى النوم هيأنا حقائبنا و ضبطناها لغرض العودة إلى ألمانيا في صباح اليوم التالي الموافق 6 تموز 2008 .


    لقطة ثانية للنافورة من البعد

    أفقنا مبكرين و ذهبنا إلى المطعم لتناول الفطور كان ذلك حوالي الساعة السابعة صباحا . و بعد الفطور صعدنا بالمصعد الكهربائي إلى غرفتنا و حملنا حقائبنا ونزلنا و ذهبنا إلى موظف الفندق و سلمناه مفتاحي الغرفة و دفعنا ثمنها و خرجنا من الفندق إلى موقف سيارتنا .


    النافورة خلفنا عندما استدرنا باتجاه آخر محطة أو منطقة لهذه الرحلة
    و عندما بدأت زوجتي بتشغيل السيارة لم تشتغل ، حاولت أنا بكافة الإمكانيات لتشغيلها لم أوفق ، و ذلك لوجود خلل في الموتور .



    في طريقنا إلى آخر محطة

    أخذت الأمطار تهطل بغزارة كثيرة . قلت لزوجتي دعينا نعود إلى الفندق لإخبار الموظف المسؤول عن هذا الخلل الفني في الموتور .


    وصلنا آخر محطة إسمها زيوريخ هورن

    ذهب الموظف معنا وحاول تشغيل السيارة فلم يوفق أيضا . طلبت منه أن نتصل بشركة تأمين السيارات الدولية لأننا أعضاء فيها .



    قرب المطعم الصيني

    عدنا إلى الفندق معه و اتصلنا بشركة تأمين السيارات الدولية التي لها فروع في كل المدن و الدول الأوروبية و منها زيوريخ .

    أخبرنا عامل الشركة الفني بأنه سيحضر بعد ثلاثة أرباع الساعة . جلسنا في الفندق بانتظاره إلى أن جاء وذهبنا معه إلى السيارة التي قام بفحصها جيدا ، وقال أعرف ورشة لتصليح السيارات قريبة من الفندق و قام بربط الأسلاك ببعضها البعض و وضع كماشة حديدية على الموتور ثم قال لنا سيروا خلفي بسيارتكم إلى ورشة تصليح السيارات .

    أحد أزقة زيوريخ الجميلة بالقرب من الجسر

    سرنا خلفه بسرعة منخفضة من شارع الفندق و اتجهنا إلى الشارع المقابل ثم إلى شارع مرتفع فرعي وجدنا إحدى ورشات تصليح السيارات . نزل عامل شركة السيارات و ذهب إلى الورشة فوجد لوحة صغيرة تشير إلى أن صاحب الورشة في إجازة لمدة شهر .

    قال العامل توجد ورشة أخرى بعد شارعين او ثلاثة لعلنا نجدها مفتوحة في هذا اليوم ، الأحد .


    لقطة أخرى لغروب الشمس
    سرنا خلفه و وصلنا إلى ورشة تصليح السيارات و توقفنا ثم نزلنا من السيارتين . ومن حسن الحظ كان صاحب الورشة إيطاليا يرتب ورشته ليوم الأثنين . تكلم عامل شركة التأمين الدولية معه بالإيطالية و أخبره بضرورة جلب قطعة الغيار الخاصة بسيارتنا غدا و تصليحها .


    غروب الشمس في زيوريخ

    قام الإيطالي بكتابة كافة المعلومات و سلمته زوجتي دفتر السيارة ليعرف مواصفات قطعة الغيار المطلوبة لكي يطلبها من شركة ميجرا صباح الأثنين مبكرا . وقد أعطانا رقم هاتفه و أعطيناه رقم هاتفنا في الفندق و رقم الجوال .



    القوس قزح صورة إلتقطتها من الضفة اليمنى بالقرب من الجسر

    شكرنا السيدين على همتهما ثم مشينا على أقدامنا الشارع الطويل على الجبل ثم انحدرنا إلى شوارع جانبية إلى أن وصلنا الفندق .



    لقطة للقوس زح من على الجسر

    أخبرنا موظف الفندق بأننا سنبقى ليلة أخرى في نفس الغرفة ، فوافق ورتب الأمر وأعطانا المفتاحين من جديد .
    صعدنا إلى غرفتنا للإستحمام و أخذ فترة راحة قصيرة بعد هذه المفاجئة أو الصدمة .



    مشاهدة القوسين قزح

    حملنا حقائبنا اليدوية و خرجنا من الفندق باتجاه محطة القطار الدولية و عبرنا نهر الليمات و سرنا باتجاه متحف الدولة لغرض الإطلاع على القطع الفنية و التاريخية و على المسكوكات القديمة على أمل أن أجد مسكوكات إسلامية و عراقية قديمة . فوجئنا بأن المتحف مغلق لمدة أسبوع او أكثر من أجل ترميم بعض قاعاته .



    صورة واضحة للقوس قزح

    شاهدنا أمام المتحف باخرة ليمات تقوم برحلات نهرية حسب جدول زمني معلق على لوحة زجاجية مطلة على نهر الليمّات .


    هكذا تبدو الكنسية وقت الغروب
    وبالقرب من اللوحة كانت شجرة إسمها بلاتانن جدا رائعة تشبه تقريبا شجرة البتولا . وعندما قرأنا موعد تحرك باخرة نهر الليمّات إلى منتصف البحيرة قررنا القيام برحلة نهرية قصيرة بهذه الباخرة الصغيرة .



    لقطة لغيمة على شكل عين عايزها فقط الحاجب يا سبحان الله

    و بعد ربع ساعة وصلت الباخرة إلى ضفة النهر ونزل ركابها و صعدنا نحن مع الآخرين و جلسنا في مقاعدنا .

    كان الجو يوم الأحدد ملبدا بالغيوم و ممطرا بكثافة . تحركت الباخرة لمدة ثلاثة ارباع الساعة وكنا نشاهد الأبنية و الدوائر الحكومية و الحوانيت و المطاعم ودرا البلدية و الفنادق و الكنائس على جانبي النهر .


    لقطة من على الجسر


    وكانت طيور النورس و البط و الإوز تسبح وتطير على طول النهر ، وكانت سفينة النهر تتوقف تارة إلى يمين النهر و تارة أخرى إلى شمال النهر لإستقبال ركاب آخرين إلى أن وصلنا البحيرة العريضة الواسعة فكانها بحر ، كانت في الجانب الأيمن منها نافورة ماء يتدفق ما يقارب ثلاثين إلى أربعين مترا .

    قلادة حلوة

    أما السماء فكانت سوداء ملبدة بالغيوم و أحيانا تظهر الشمس لدقائق و تختفي و أن هطول الأمطار كان مستمرا .



    قلادة رائعة كما تبدو
    إتجهت سفينة النهر إلى جهة اليمين و توقفت في منطقة لنزول و صعود الركاب ، تذكرت هذا المشهد عندما كنا نركب في بغداد من زمان سيارات جماعية للأجرة كان السائق يتوقف في مناطق متعددة حيث كان الركاب ينزلون و يصعد آخرون .
    معنى ذلك أن الساكنين في مدينة زيوريخ و مناطقها و ضواحيها المطلة على البحيرة يستخدمون بطاقة أسبوعية او شهرية للتنقل بباخرة نهر اليمّاس أو بالباص أو بالترام عندما يريدون الذهاب إلى دوائرهم و محلاتهم في مركز مدينة زيوريخ و العودة منها .

    قلادة جميلة

    إستدارت باخرة النهر من الجانب الأيمن من البحيرة و اتجهت إلى الجانب الأيسر منها إلى أن وصلت آخر محطة وقوف لهذه الرحلة إسمها زيوريخ هورن Zürichhorn كما تلاحظون ذلك في الصورة .

    عربة بريد قبل ما يقارب 200 سنة في متحف الدولة

    نزل ركاب أهل تلك المنطقة و ركب آخرون للذهاب إلى مركز المدينة و محطة إنطلاق باخرة النهر .



    أول نفق مرينا به عند العودة

    و بعد مضي نصف ساعة تقريبا و صلنا إلى مركز المدينة بعد أحد الجسور و نزلنا من الباخرة و بايدينا مظلاتنا الشمسية .



    نفق ثاني

    سرنا على ضفاف نهر الليمّات و عبرنا الجسر إلى الجانب الآخر . قلت لزوجتي دعينا نتمشى في أزقة مدينة زيوريخ الجميلة و النظيفة لكي نتعرف على حياتهم و محلاتهم و غير ذلك . وكنا نمشط تقريبا كل زقاق جميل كان يقودنا إلى زقاق أجمل و كنت أتمتع بديكورات المحلات الجميلة و خاصة محلات الملابس والزينة و المجوهرات و الحلي المرتبة ترتيبا رائعا .



    الإستراحة القصيرة عند العودة

    لم تتوقف الأمطار الغزيرة من السقوط فحسب ، بل هبت رياح شديدة و اخذت سيول الماء تتساقط بكثرة ، كان الوقت في حدود الثانية او الثانية و النصف بعد الظهر .


    سيارتنا المتواضعة
    و فجأة شاهدنا مطعما صينيا رائعا و نظيفا ، سألت زوجتي عما إذا كانت ترغب تناول أكلة صينية ام نذهب و نسير مسافة طويلة إلى مطعم تركي لأكل الشاورمة مع الرز و الخبز و السلاطة .

    أجابت دعنا ندخل المطعم الصيني الجميل . كان المطعم صغيرا ، إلا أنه في منتهى الجمال من ناحية الإنارة و الأثاث و الأسماك السابحة الملونة .
    طلبنا وجبتين نباتيتين مع الرز و سلاطة متنوعة . كانت ألأكلة لذيذة جدا ، وظهر لنا أن عائلة واحدة مكونة من أم و أب و بنت أو بنتين ، تدير شؤون المطعم و تعد الطبخات الطازجة .


    أثناء الغروب

    وبعد انتهائنا من الغداء و شرب الشاي خرجنا من المطعم الصيني تقريبا في الساعة الثالثة و النصف و اتجهنا باتجاه النهر . إنشغلت أنا بالتصوير هنا وهناك و استمرت زوجتي بالسير نحو الجسر . و في أثناء قيامي بالتقاط صور جميلة للنهر و المطاعم و المقاهي و الجسور و المباني و الفنادق نادتني زوجتي بأن أسرع و أصعد إلى الجسر لظهور قوسين قزح في آن واحد . اسرعت و التقطت من تحت الجسر و من ضفة النهر بعض اللقطات و استمريت بالسير و صعدت فوق الجسر .
    مناظر خلابة رائعة و غيوم مشعة و سوداء و ألوان القوس قزحين زاهية تسر الناظرين و المارين . قضينا اكثر من نصف ساعة نتحرك على الجسر يمينا و شمالا و كنت ألتقط الصور من مختلف الإتجاهات .
    ثم عبرنا الشارع و صعدنا إلى أكبر كنيسة قديمة مشهورة ذات برجين مرتفعين . و قبل الوصول أمام الكنيسة أدرت ظهري إليها وبدأت بتصوير نهر الليمّات و الغيوم و السحب و الشمس عند الغروب .
    إتخذت الغيوم والسحب أشكالا بهية مختلفة و ألوانا رائعة متأثرة بشعاع الشمس و القوس قزح على شمالنا فوق البحيرة الكبيرة البعيدة .
    ثم نزلنا إلى الشارع الرئيسي و سرنا باتجاه فندقنا و مررنا بعدة حوانيت للصاغة و المجوهرات قمت على عجل بالتقاط بعص الصور للقلادات و الأطواق و المحابس التي ابهرتني .

    بعد ذلك دخلنا الزقاق على جهة اليمين مارين بعدة مطاعم و مقاهي صغيرة و صعدنا إلى الزقاق الأعلى ، ثم انعطفنا سيرا نحو الشمال و مررنا أمام المطعم الإيطالي ثم اتجهنا إلى اليمين و صعدنا زقاقا أعلى إلى أن وصلنا شارع الفندق .



    لقطة أخرى للغروب

    قضينا ليلتنا في غرفتنا بمشاهدة التلفاز و الإستماع إلى أخبار العالم و النشرة الجوية ، لأننا قررنا العودة صباح الإثنين فور انتهاء تصليح سيارتنا .
    و بدأت بتدوين بعض الملاحظات عن المدينة و الرحلة النهرية الجيملة و مشاهدتنا لقوسين قزح في آن واحد .
    أفقنا صباح الإثنين و ذهبنا إلى مطعم الفندق لتناول الفطور براحتنا ، لأننا كنا ننتظر تليفون مصلح السيارات .
    وبعد الفطور إتصلت به هاتفيا فأخبرني يمكنكم أخذ السيارة في الساعة الحادية عشر أي بعد ساعتين .
    فرحنا كثيرا و بدأنا نتجول في شوارع زيوريخ لتمرير الوقت ، و قد حملنا معنا حقائبنا اليدوية مع الكامرات . أما الحقائب و الجنط الكبيرة و الثلاجة الصغيرة فإننا تركناها في السيارة .



    لقطة لقسم من غيمة تشبه خارطة شبه الجزيرة العربية يا سبحان الله

    ثم صعدنا من أمام محطة القطار بعد أن عبرنا نهر الليمّاس إلى الشوارع المرتفعة إلى أن و صلنا في حدود الساعة الحادية عشر و شاهدنا سيارتنا منتهية وواقفة أمام شركة تصليح السيارات .
    دفعنا لصاحب الشركة أو بالأحرى لزوجته تكاليف الجهاز و التصليح وجاء صاحب الشركة و سلمنا مفاتيح السيارة و دفتر السيارة .
    شكرنا السيدة و زوجها و بعد التوكل على الله انطلقنا في الساعة الحادية عشر و ربع باتجاه ألمانيا .
    كان الجو في يوم الإثنين معتدلا و مشمسا تقريبا لم تسقط فيه الأمطار .
    و سرنا لمدة ثلاث ساعات تقريبا فتوقفنا في إحدى محطات البنزين
    و ملأنا سيارتنا بالوقود و سرنا مسافة قصيرة و توقفنا حوالي نصف ساعة للراحة و شرب الشاي و القهوة و أكل الساندويج و الفاكهة .
    ثم سرنا في الساعة الثانية و خمس وثلاثين دقيقة باتجاه مدينتنا بسرعة فائقة إلى أن وصلناها في الساعة الرابعة و خمس و ثلاثين دقيقة بعد ان قطعنا مسافة تقريبا 535 كيلومترا .



    في هذه الرحلة قطعنا مسافة إجمالية من مدينتنا إلى منطقة كايزر شتول البركانية و زيوريخ ذهابا و إيابا قدرها 1035 كيلومترا .


    لازالت مشاهد و ذكريات الرحلة تدور في مخيلاتنا إلى هذه اللحظة ، آملا أن تكونوا أيتها الأخوات و أيها الإخوة قد استمتعتم معنا ورافقتمونا
    طيلة هذه الرحلة الممتعة .





    تقبلوا مني خالص ودي و احترامي


    أخوكم


    د . عدنان جواد الطعمة


    ألمانيا في 27 /4 / 2009





     



  3. رقم #3
     افتراضي  العنوان : رد: رحلتنا الهنية إلى معهد الآثار بمدينة زيوريخ البهية
    كاتب الموضوع : د .عدنان الطعمة
    بتاريخ : 27 Apr 2009 الساعة : 09:22 PM

    طيب شرف 2


    الصورة الرمزية الحجازي

    رقم العضوية : 15813
    الانتساب : Aug 2008
    المشاركات : 4,271
    بمعدل : 1.28 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 1233
    التقييم : Array
    الحجازي غير متصل



    مرحبنبك يا دكتور عدنان

    يجزاك ربي الجنة ويسعدك دنيا وآخره


     



  4. رقم #4
     افتراضي  العنوان : رد: رحلتنا الهنية إلى معهد الآثار بمدينة زيوريخ البهية
    كاتب الموضوع : د .عدنان الطعمة
    بتاريخ : 03 May 2009 الساعة : 10:58 PM

    أستاذ جامعي و باحث علمي


    الصورة الرمزية د .عدنان الطعمة

    رقم العضوية : 14397
    الانتساب : Jul 2007
    المشاركات : 264
    بمعدل : 0.07 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 3313
    التقييم : Array
    د .عدنان الطعمة غير متصل



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحجازي مشاهدة المشاركة
    مرحبنبك يا دكتور عدنان

    يجزاك ربي الجنة ويسعدك دنيا وآخره






    تسلم لي يا أخي الحجازي على تمنياتك الطيبة و مشاركتك الراقية

    لك مني أحر التحيات

    دمت سالما

    و شكرا لك

    د . عدنان

    ألمانيا في 3 مايس 2009


     



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997
    بواسطة د .عدنان الطعمة في المنتدى العَــــام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 14 Jul 2014, 09:49 PM
  2. رحلتنا الهنيبة إلى عالم الفراشات البهية في جزيرة مايناو
    بواسطة د .عدنان الطعمة في المنتدى تــــَـــَرحـْــّــالٌ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 02 Jul 2012, 01:05 PM
  3. رحلتنا الهنيبة إلى عالم الفراشات البهية في جزيرة مايناو
    بواسطة د .عدنان الطعمة في المنتدى تــــَـــَرحـْــّــالٌ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05 Apr 2010, 06:28 PM
  4. الريال في مهمة سهلة أمام زيوريخ.. ومرسيليا مرشح لتخطي ميلان
    بواسطة عادل في المنتدى صَدَى آلملآعَبْ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 15 Sep 2009, 04:14 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •