كيف أسهم أهل العربية في الإساءة إلى لغتهم الأم

اذا كان الاستعمار الذى جثم على أنفاس الأمة العربية فترة احتلاله لها قد عمل جاهدا على اضعاف اللغة العربية، محاولا ان يباعد بينها وبين اهلها، وسلك فى ذلك مسالك منها

النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. رقم #1
     افتراضي  العنوان : كيف أسهم أهل العربية في الإساءة إلى لغتهم الأم
    بتاريخ : 08 Dec 2006 الساعة : 12:08 PM

    ملكة المنتديات


    الصورة الرمزية اللؤلؤة

    رقم العضوية : 2834
    الانتساب : May 2006
    المشاركات : 28,039
    بمعدل : 6.63 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 6880
    التقييم : Array
    اللؤلؤة غير متصل



    اذا كان الاستعمار الذى جثم على أنفاس الأمة العربية فترة احتلاله لها قد عمل جاهدا على اضعاف اللغة العربية، محاولا ان يباعد بينها وبين اهلها، وسلك فى ذلك مسالك منها نشر اللهجات المحلية واحياء الفلكلور الشعبى على حساب اللغة الام مستهدفا من وراء ذلك اقامة الحواجز بين العرب ولغتهم ودينهم، واتفق الاستعمار القديم والاستعمار الحديث فى هذه الحملة، الضارية التى يشنها بشراسة بالغة كهدف استراتيجى له، فإن عددا من المثقفين العرب قد اتهموا اللغة العربية بالعجز عن مسايرة ركب الحضارة الحديثة وعدم قدرتها على الاستجابة لمعطيات العصر ومستجداته فى مختلف العلوم والمعارف والتكنولوجيا المعاصرة، وبدلا من ان تحافظ هذه الطائفة المثقفة، لاسيما الذين درسوا وعاشوا فى الدول الاجنبية على هويتهم اللغوية ومرجعيتهم الفكرية اصبحوا حربا عليها، وساهموا فى اضعافها، وساعدوا على نشر الاخطاء بين ابناء الامة، حتى بلغ الامر بهم الى ان اوفر الناس علما بها هم اكثرهم تهاونا فيها، فلا يسمحون لانفسهم باستعمالها خارج حدود الكتابة او الخطابة، وفيما عدا ذلك فهم من اكبر مروجى السوقية فى جلسات الدرس وعبر قنوات البث المختلفة ويجنح هؤلاء المثقفون الى التقليد مفتونين فى ذلك بما فى الدول الاجنبية من بريق حضارى، وقد أدى ذلك الى التشويش على اللغة العربية والتشكيك فى كفاءتها، واتهامها بالعجز عن استيعاب العلم الحديث كما أدى الى بث العبارات والالفاظ الاجنبية وتحريف الكثير من الكلمات العربية، وهكذا نرى ان اوفر الناس فهما لمكانتها هم اكثرهم تهاونا فيها.

    فاذا ادركنا ان مستوى معلمى اللغة العربية قد تدنى بصورة لافتة للنظر، مما اسهم فى الاساءة للغة العربية بمستوياتهم وضعفهم وفكرهم ومظهرهم، وقد انعكست مكانة هؤلاء المعلمين على اللغة نفسها، واسهمت الاعمال الدرامية فى السينما والتليفزيون فى اظهار هؤلاء المعلمين بصورة غير لائقة مما ينفر المشاهدين منهم، حتى اصبح دارسو العربية ومعلموها نماذج للتخلف العقلى والتبلد الفكرى، وانعكس كل ذلك على اللغة نفسها لتصبح مادة غير جديرة بالاهتمام الذى تلقاه المواد الدراسة الاخرى فى المعاهد العلمية والمدارس والجامعات، وقد ساعد ذلك على خلق اجيال ضعيفة لا تعرف القواعد الصحيحة واصول النطق السليم.

    وقد أدى الابتذال واستخدام الالفاظ الهابطة والكلمات غير اللائقة فى وسائل الاعلام وعدم الحفاظ على الحد الادنى فى الاصول والقواعد اللغوية الى شيوع الكلمات المحرفة والمصطلحات المبتذلة بين الجماهير، واذا استعرضنا برامج وفقرات الاذاعة والتليفزيون والمسرح والسينما فى معظم البلاد العربية لوجدنا ان نسبة ما تبثه بالعامية وبلهجة رجل الشارع تزيد كثيرا على ما يقابله بالفصحى، لاسيما فى مجال الدراما والمنوعات التى يتم تقديمها حين يندر فيها استعمال الفصيح من اللغة.

    وقد بلغ الشطط ببعض العاملين فى حقل الصحافة والاعلام ان دعوا الى عدم الاعتماد على الحروف العربية فى الطباعة واستبدالها بحروف لاتينية بحجة ان الطباعة بالحروف العربية التى تتصل فيها الحروف ببعضها البعض فى الكلمات طريقة شاقة، حيث يكون لكل حرف صور عديدة بحسب موقع الحرف فى الكلمة، وهذا ما يستنفذ جهدا ووقتا، اما كتابة الكلمات العربية بالحروف اللاتينية فانها لا تحتاج الى مثل هذا الجهد والوقت لان الحروف تكتب متفرقة، وعلى صورة واحدة مهما اختلف موقع الحرف فى الكلمة، ولا تستهدف هذه الدعاوى الا صرف العرب عن الكتابة والطباعة بالعربية كجزء من المخططات التى تعمل على اهمال الحروف العربية ليتسرب الوهن والضعف الى كلماتها، وبالتالى تنتشر الاخطاء فى مفرداتها وكلماتها.

    ويؤدى عدم استعمال اللغة العربية فى كثير من ميادين العلم الحديث كالطب والهندسة والعلوم الطبيعية والعلوم الاجتماعية الحديثة الى ابتعاد العلماء والمثقفين عن لغتهم الام، وهؤلاء بدورهم، وبحكم وضعهم القيادى يسهمون فى خلق اجيال من الباحثين والمثقفين الذين يعرضون عن توظيف العربية فى هذه الميادين العلمية، وليس معنى هذا اهمال اللغات الاجنبية الاخرى التى كان لاصحابها السبق فى الاكتشافات العلمية الحديثة للاستفادة بتجاربهم وابحاثهم، والعمل على مواجهتهم اذ لزم الامر، ومعرفة نواياهم وخططهم وقاية لمجتمعاتنا من شرورهم، وامانا لنا من مكرهم.




    وقد انتشرت بعض الدعاوى التى تطالب باستعمال العامية بدلا من الفصحى فى الحياة العامة وفى وسائل الاعلام بحجة ان الفصحى لا تستعمل الا بين دوائر المثقفين ومن ثم فانها لا تلبى احتياجات رجل الشارع والجماهير العريضة من المواطنين، اما العامية فهى لغة التفاهم والتداول بين ابناء الوطن الواحد حتى مع النخب المثقفة، وشيوع العامية بهذا الشكل لا يتم إلا على حساب الفصحى، وفى هذا اهدار للغة الام وعدم الاهتمام باصولها وقواعدها فتتداخل مفرداتها مع مفردات العامية مما يؤدى الى وقوع الخطأ والزلل فى مفردات اللغة الفصحى.

    ويأتى عدم الاهتمام بعلوم القرآن والسنة وغيرها من العلوم الدينية على رأس العوامل التى تحط من مستوى دارس العربية، ذلك ان اللغة العربية والعلوم الاسلامية صنوان لا يفترقان، وهما وجهان لعملة واحدة، فالقرآن هو الذى حافظ على اللغة العربية، من الضياع والتحريف، ودارسو القرآن وعلومه هم اقدر العناصر على السيطرة على قواعد اللغة، ومن ثم فانه كلما اهتمت المؤسسات العلمية والتعليمية والثقافية والاعلامية بعلوم القرآن والحديث والشريعة وغيرها من العلوم الاسلامية ازداد الاهتمام باللغة العربية التى بدونها يصعب فهم هذه العلوم، فهى التى تحمل هذه العلوم، وتعبر عنها، وتصوغ معانيها صياغة صحيحة ودقيقة.

    فاذا اضفنا الى ذلك عدم الاهتمام الكافى من قبل اجهزة الاعلام بقضايا الفكر الدينى كأحد العوامل الجوهرية التى تسهم فى هبوط المستوى اللغوى للجماهير باعتبار ان البرامج والفقرات والمقالات الدينية يمكن ان تلعب دورا حيويا للارتقاء باللغة العربية التى تقدم بها المادة الاعلامية الاسلامية فى وسائل الاعلام سوف ندرك حجم المعاناة التى تعانى منها لغة القرآن فى هذه الوسائل.

    وفى الحقيقة ان التمزق والتشرذم الذى تمر به البلاد العربية وانفصالها عن بعضها البعض قد أدى الى ضعف السلطان المركزى الذى كان يجمعها ويوفق بينها، ذلك ان انفصام الوحدة السياسية يؤدى بلا شك الى انفصام فى الوحدة الفكرية واللغوية، كما ان ترسيخ العادات والتقاليد والاعراف الاقليمية بين هذه البلدان قد اسفر عن انفصام فى الفكر وفى الوجدان وباعد بين المستوى اللغوى لكل منها وتؤكد الحقائق العلمية ان مكانة اللغة تتأثر باحوال القائمين بها، فان ارتفع شأنهم السياسى وارتقى مستوهم الادبى والثقافى ارتفع شأن اللغة، وان انخفض المستوى، وهانوا بين الامم هانت لغتهم وزلت بين اللغات.

    ومن الاسباب الجوهرية التى اسهمت فى تراجع مكانة اللغة العربية نزوح العديد من الوافدين، لاسيما من الامصار الاسلامية الى المنطقة العربية عبر عصور التاريخ المختلفة، واختلاط العرب بغيرهم بصورة مستمرة فى الاسواق والبيوت والمناسك، لاسيما موسم الحج، وبطول هذا الامتزاج تطرق الضعف الى سليقة العربى، وتسرب اللحن الى اللغة الاصلية، وانتشرت هذه الجرثومة فى الوقت الذى تراجع فيه دور علماء اللغة عن التصدى لهذا السيل الجارف الذى كاد يكتسح اللغة العربية، بما ادخل فيها من لحن، وما تسرب اليها من انحراف، وما دخلها من اخطاء، وقد اسفر هذا عن شيوع الاخطاء بصورة كبيرة، وافرز مصطلحات مختلفة تضم كلمات عربية وكلمات غير عربية تركت آثارها على الساسة والمفكرين وقنوات البث المختلفة.

    واذا كانت اللغة القومية تحتل ركناً مهماً من الاركان التى تقوم عليها أية أمة من الامم، فان اللغة العربية بصفة خاصة تتحلى بالمميزات التى تجعل اهلها لا يألون جهدا فى الاهتمام بها، واعلاء شأنها، وترسيخ دعائمها، والتفانى فى الزود عنها، بل والمباهاة بها والزهو لانتمائهم اليها نظرا لما يتوافر لها من مواصفات خاصة، او سمات تنفرد بها، وعوامل تدفع الناطقين بها الى الحرص عليها، ويكفى انها تجمع بين رسالة السماء ورسالة الارض، وقد امتدح الله اللغة العربية فى كثير من آياته نذكر فيها على سبيل المثال قوله تعالى فى سورة يوسف " انا انزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون" وقوله عز من قائل فى سورة فصلت "كتاب فصلت آياته قرآنا عربيا لقوم يعقلون"، كما قال عز وجل فى سورة الشعراء "نزل به الروح الامين، على قلبك لتكون من المنذرين، بلسان عربى مبين"، وقد تعهد الحق تبارك وتعالى بالحفاظ عليها وصيانتها، وتكريمها تأكيدا لقوله فى سورة الحجر "إنا نحن نزلنا الذكر، وانا له لحافظون"، وقد وصف الله اللسان العربى بابلغ ما توصف به لغة وخصها بالافتتان فى الاساليب، واودع فيها من الحكمة والارهاف والرقة ما يسيطر على جوانب الفكر والابداع.

    وهذا يعنى ان الاسلام هو صاحب الفضل فى تفجير الطاقات العربية التى كانت كامنة فى وديان شبه الجزيرة، فحقق العرب آنذاك بالاسلام اعلى درجات الرقى الانسانى بعدما كانوا يعيشون فى سفح الحياة، وعلى هامش الامم المتحضرة بفضل التلازم القائم والعلاقة العضوية بين اللغة العربية والدين الاسلامى، كما انها اوسع اللغات وأدقها فى قواعد النحو والصرف، فجميع القواعد التى تشتمل عليها اللغات السامية الاخرى توجد لها نظائر فى العربية، وهى كذلك اوسع هذه اللغات ثروة فى اصول الكلمات والمفردات حتى اصبحت المنظمات الدولية تعترف بها، وتضعها فى المكانة اللائقة بها، وعلى رأسها منظمة الامم المتحدة، كما اعترفت بها العديد من الجامعات العالمية كلغة علمية، وافردت لها منحا ومفردات ومواد دراسية، لاسيما بعد ان ازداد عدد العلماء العرب المشتركين فى المنظمات الدولية كالطاقة الذرية وبحوث الفضاء وما الى ذلك.

    وهذا يفرض على اهل العربية استثمار هذا المناخ، والاستعداد لمواجهة التحديات التى تواجه لغتهم فى زمن العولمة والصراع الحضارى، والتوقف عن تدريس العلوم الانسانية والحيوية باللغات الاجنبية لما فى ذلك من آثار سلبية على فكر الدارسين العرب وانتماءاتهم لان الاصرار على استبدال العربية بغيرها يؤثر على درجة انتماء الطالب للغته القومية ويفصله عن تراثه ومجتمعه وحاضره ومستقبله


    ;dt Hsil Hig hguvfdm td hgYshxm Ygn gyjil hgHl



     



  2. رقم #2
     افتراضي  العنوان : رد: كيف أسهم أهل العربية في الإساءة إلى لغتهم الأم
    كاتب الموضوع : اللؤلؤة
    بتاريخ : 08 Dec 2006 الساعة : 03:23 PM

    المشرف العام


    الصورة الرمزية البــ فيصل ــدر

    رقم العضوية : 9
    الانتساب : May 2004
    المشاركات : 14,250
    بمعدل : 2.87 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 436
    التقييم : Array
    البــ فيصل ــدر غير متصل



    [align=center][grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]سلمت الانامل سونيا على تزويدنا
    بكل جديد ومفيد ورائع
    وننتظر المزيد من الابداع والجديد[/grade]
    [/align]


     



  3. رقم #3
     افتراضي  العنوان : رد: كيف أسهم أهل العربية في الإساءة إلى لغتهم الأم
    كاتب الموضوع : اللؤلؤة
    بتاريخ : 08 Dec 2006 الساعة : 03:48 PM

    ملكة المنتديات


    الصورة الرمزية اللؤلؤة

    رقم العضوية : 2834
    الانتساب : May 2006
    المشاركات : 28,039
    بمعدل : 6.63 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 6880
    التقييم : Array
    اللؤلؤة غير متصل



    مرورك ووجودك برواز على أوراقي فشكرا لك البدرفيصل


     



  4. رقم #4
     افتراضي  العنوان : رد: كيف أسهم أهل العربية في الإساءة إلى لغتهم الأم
    كاتب الموضوع : اللؤلؤة
    بتاريخ : 09 Dec 2006 الساعة : 01:18 AM

    ▀▄▀▄▀▄▀▄▀▄▀▄▀▄▀


    الصورة الرمزية LoDCooL

    رقم العضوية : 84
    الانتساب : May 2004
    المشاركات : 9,423
    بمعدل : 1.90 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 24
    التقييم : Array
    LoDCooL غير متصل



    سلمتي الانامل يا سونيا على ما قدمتيه لنا

    ومنتظرين ابداعاتك الرائعه


     



  5. رقم #5
     افتراضي  العنوان : رد: كيف أسهم أهل العربية في الإساءة إلى لغتهم الأم
    كاتب الموضوع : اللؤلؤة
    بتاريخ : 09 Dec 2006 الساعة : 10:20 AM

    مؤسس المنتديات


    الصورة الرمزية ابو الطيب

    رقم العضوية : 1
    الانتساب : Apr 2004
    المشاركات : 17,173
    بمعدل : 3.44 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 2721
    التقييم : Array
    ابو الطيب غير متصل



    اللغة العربية حفظها الله سبحانه وتعالى

    بالقرآن ومهما تعددت اللهجات والكلمات والمعاني

    يظل القرآن باللغة العربية الفصحى


     



  6. رقم #6
     افتراضي  العنوان : رد: كيف أسهم أهل العربية في الإساءة إلى لغتهم الأم
    كاتب الموضوع : اللؤلؤة
    بتاريخ : 09 Dec 2006 الساعة : 01:44 PM

    ملكة المنتديات


    الصورة الرمزية اللؤلؤة

    رقم العضوية : 2834
    الانتساب : May 2006
    المشاركات : 28,039
    بمعدل : 6.63 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 6880
    التقييم : Array
    اللؤلؤة غير متصل



    مروركم شرف لي مع تحياتي


     



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. لا تُساهموا في الإساءة إلى دينكم و نبيكم
    بواسطة بهجت قمقمجي في المنتدى فَدَاكْ رُوحْي يَا رَسُول الله
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 02 Aug 2012, 12:10 AM
  2. ولنلتمس العذر ونقابل الإساءة بالحسنة ( قصة )
    بواسطة حلفانكو في المنتدى يُـحًــكـًـِـــٌىَِ أن
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 15 Sep 2008, 03:25 PM
  3. عودة الإساءة الدانماركية.. الدوافع الحقيقية وسبل الرد
    بواسطة قلب محب في المنتدى آلآﺧﺑﺂړُ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 20 Aug 2008, 11:36 AM
  4. عودة الإساءة الدانماركية.. الدوافع الحقيقية وسبل الرد
    بواسطة قلب محب في المنتدى آلآﺧﺑﺂړُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 21 Mar 2008, 12:03 AM
  5. تبرئة ضابط أمريكي من تهمة الإساءة لسجناء أبو غريب
    بواسطة aĿωăђăற في المنتدى آلآﺧﺑﺂړُ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28 Aug 2007, 11:33 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •