المثـل في سورة الرعد

بسم الله الرحمن الرحيم يقول تعالى فى سورة الرعد: ((قُلِ اللّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ {الرعد/16} أَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَسَالَتْ أَوْدِيَةٌ بِقَدَرِهَا فَاحْتَمَلَ السَّيْلُ زَبَدًا

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 7 من 10
  1. رقم #1
     افتراضي  العنوان : المثـل في سورة الرعد
    بتاريخ : 23 Jul 2006 الساعة : 02:58 AM

    المشرف العام


    الصورة الرمزية البــ فيصل ــدر

    رقم العضوية : 9
    الانتساب : May 2004
    المشاركات : 14,250
    بمعدل : 2.90 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 436
    التقييم : Array
    البــ فيصل ــدر غير متصل



    بسم الله الرحمن الرحيم

    يقول تعالى فى سورة الرعد:

    ((قُلِ اللّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ {الرعد/16} أَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَسَالَتْ أَوْدِيَةٌ بِقَدَرِهَا فَاحْتَمَلَ السَّيْلُ زَبَدًا رَّابِيًا وَمِمَّا يُوقِدُونَ عَلَيْهِ فِي النَّارِ ابْتِغَاء حِلْيَةٍ أَوْ مَتَاعٍ زَبَدٌ مِّثْلُهُ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللّهُ الْحَقَّ وَالْبَاطِلَ فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاء وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللّهُ الأَمْثَالَ {الرعد/17}))

    الأمثال لها وقع خاص فى النفوس

    لأنها ترسم صورة موازية للمعنى المقصود تحوي غالباً أموراً من مألوفات الحياة

    يستطيع الناس بسهولة أن يتعرفوا عليها ويتمثلوها فى أذهانهم

    ثم يقطع الخيال رحلة ممتعة ينتقل فيها من هذه الأمور المألوفة إلى المعنى ((الموازى)) فيتجسم المعنى وينبض بالحيوية حين يدرك الإنسان وجه الشبه بينه وبين الصورة الواردة فى المثل، ويتضاعف حجمه فى الحس لأن الإنسان يراه مرتين: مرة فى الصورة المجردة، ومرة فى المثل المضروب

    وفى القرآن ترد أمثال كثيرة، تجسم المعانى التى يراد تجسيمها، وتضاعف وقعها فى النفوس وتجئ الإشارة إلى ذكر الأمثال فى القرآن فى مثل قوله تعالى: ((وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآنِ مِن كُلِّ مَثَلٍ ....... {الروم/58} ))

    ولكن هذا المثل المضروب فى سورة الرعد له خصوصية حتى بين الأمثال :

    إنه يبدأ بكلام لا تحسبه فى بادئ الأمر مثلا يضرب، لأنه حقيقة واقعة من حقائق ((الطبيعة)) التى خلقها الله، تجئ فى معرض ذكر القدرة الإلهية ((الله خالق كل شئ وهو الواحد القهار(16) أنزل من السماء ماء))

    ولكن هذه الحقيقة مرتبطة بالمثل فهى حقيقة وهى مثل يضرب ذات الوقت

    هذا الماء الذى نزل بقدرة الله سالت منه أودية، كل واد بحسب سعته، وجرى الماء فى الوديان فاحتمل السيل زبدا رابيا إلى هنا يتم تقرير هذه الحقيقة الواقعة التى تقع فى الطبيعة، ويسجل السياق وجود الزبد مع اندفاع الماء، وهذه أيضاً حقيقة تقع فى الطبيعة

    ولكن يأخذ المثل فى التشكل عند هذه النقطة، ثم يمضى شوطا آخر

    ((ومما يوقدون عليه فى النار ابتغاء حلية أو متاع زبد مثله))

    فالزبد ليس حادثا فى ((الطبيعة)) فقط، بل فيما يصنع الإنسان كذلك فالناس يوقدون على الذهب والفضة، ليصهروهما، ثم يشكلون من المادة المنصهرة حلياً ومتاعا متعدد الأشكال، ولكن ظاهرة الزبد تلاحقهم أيضا فيما يصنعون وإلى هنا تقرر حقيقة جديدة: أن الزبد ظاهرة ملازمة سواء فى الطبيعة التى خلقها الله، أو فيما يصنع الإنسان بيده

    ويبدأ المثل يتشكل بصورة أوضح، وذلك حين يقول الله سبحانه وتعالى: ((كذلك يضرب الله الحق والباطل)) فالحق والباطل موجودان متجاورين متلازمين فى حياة الناس، بقدر من الله، ولكن لفترة من الوقت، ولمرحلة من المراحل ثم يأتى ما قدره الله وما قرره منذ الأزل ((فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث فى الأرض)) وتلك هى النهاية التى تستقر فيها الأمور فى وضعها الأخير

    ولكى ندرك مرمى المثل لابد أن نشير إلى واقع الدعوة فى الفترة المكية، وإلى حال المؤمنين يومئذ[/3])

    كان الباطل منتفشا فى مكة، والمشركون ظاهرين، يجولون ويصولون، مزهوين بكثرتهم وقوتهم وغلبتهم على المؤمنين وقهرهم لهم والمؤمنون فى ضعفهم وذلهم وهوانهم على الناس كما وصف رسول اللهr حاله وهو يشكو حاله إلى الله : ((إليك أشكو ضعفى وذلتى وهوانى على الناس))، والعذاب يصب عليهم صبا من جانب المشركين

    هنا مضرب المثل فى صورتين : صورة الرابى فوق الماء، والزبد المغشى للذهب والفضة المصهورتين

    ويريد الله سبحانه وتعالى أن يسرى عن رسول الله وعن المؤمنين الغارقين فى العذاب إن ما هم فيه ليس هو نهاية المطاف! إنها مرحلة موقوتة ثم يتبدل الحال!

    فأما السيل فبعد فترة يصفو، وينفثئ الزبد الذى يعلوه، ويذهب جفاء يذهب بددا ويبقى الماء يسقى الحرث والنسل، وينبت الزرع، وينتفع الناس به، ويفرحون بالخير الذى جاء معه

    وأما الزبد الذى يعلو الذهب والفضة فى عملية الصهر فيلقى جانبا، ويذهب بددا، وأما المعدن الصافى فيبقى نقيا خالصا ينتفع به الناس

    ذلك هو المثل. أما الصورة ((الموازية)) المطلوب إبرازها فهى أن انتفاش الباطل وهيمنة الكفار فى مكة زائلان بحول الله وقوته. ويبقى الحق، ويعلو، وينتصر، ويخلص له الجو، ويصبح هو القوة الممكنة فى الأرض، ويدخل الناس فى دين الله أفواجا، بعد فترة الصراع التى يخوضها الحق مع الباطل: ((ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لفسدت الأرض ولكن الله ذو فضل على العالمين)) ([4])

    إنه مثل رائع، يجسد علو الباطل فترة من الوقت، ثم تبدده فى النهاية وانتصار الحق..

    ولكن روعته تزداد فى الحس حين ينعم الإنسان النظر فى تفصيلاته..

    من سنن الله أن يسبق انتصار الحق وتمكنه فى الأرض فترة يعلو فيها الباطل ويتنفش.
    ومن سنة الله فى الوقت ذاته أن يبتلى المؤمنون على يد الكفار :

    ((أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يفتنون( ) ولقد فتنا الذين من قبلهم فليعلمن الله الذين صدقوا وليعلمن الكاذبين))([5])

    ويبين الله حكمة الابتلاء فى قوله تعالى: ((وليمحص الله الذين آمنوا ويمحق الكافرين))([6])فمحق الكافرين يأتى بعد تمحيص المؤمنين وتمحيص المؤمنين يأتى من خلال الابتلاء

    وتبلغ الروعة فى المثل قمتها فى تصوير حالة الابتلاء.. إنها ((فتنة)) ينصهر فيها المؤمنون كما يفتن الذهب والفضة على الناس([7])، كما ورد فى سورة العنكبوت: ((أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يفتنون(2) ولقد فتنا الذين من قبلهم فليعلمن الله الذين صدقوا وليعلمن الكاذبين))([8])

    وفى عملية الانصهار التى تتم فى الابتلاء تذهب أدران النفوس، وتصفو، وتخلص لله، كما يذهب ما يعلق بالذهب والفضة من أوشاب، لا تزول إلا ((بالفتنة)) على النار، ثم يبقى الجوهر الصافى الذى يستمتع به الناس


    ألا إنه إعجاز



    ----------------


    [3] سورة الرعد مختلف فى كونها مدنية أم مكية، ويغلب على ظنى، كما بينت فى كتاب ((دراسات قرآنية – أنها مكية تحوى آيات مدنية. والله أعلم 0
    [4] سورة البقرة : 251 0

    [5] سورة العنكبوت : 2 ، 3 0

    [6] سورة آل عمران : 141 0

    [7] يقال فى اللغة : فتن الذهب والفضة أى صهرهما على النار لينفى منهما الخبث0

    [8] سورة العنكبوت : 2،3 0


    من الكتاب القيم

    لا يأتون بمثله

    للأستاذ / محمد قطب

    منقووول



    hgleJg td s,vm hgvu]



     



  2. رقم #2
     افتراضي  العنوان : رد: المثـل في سورة الرعد
    كاتب الموضوع : البــ فيصل ــدر
    بتاريخ : 23 Jul 2006 الساعة : 03:18 AM

    طيب فخرية فضية


    الصورة الرمزية الإمبراطورة

    رقم العضوية : 336
    الانتساب : Dec 2004
    المشاركات : 8,185
    بمعدل : 1.74 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 22
    التقييم : Array
    الإمبراطورة غير متصل



    مشكوور البدر على النقله المفيده


     



  3. رقم #3
     افتراضي  العنوان : رد: المثـل في سورة الرعد
    كاتب الموضوع : البــ فيصل ــدر
    بتاريخ : 23 Jul 2006 الساعة : 03:45 AM

    المشرف العام


    الصورة الرمزية البــ فيصل ــدر

    رقم العضوية : 9
    الانتساب : May 2004
    المشاركات : 14,250
    بمعدل : 2.90 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 436
    التقييم : Array
    البــ فيصل ــدر غير متصل



    السعوديه

    شاكر مرورك وتواصلك الطيب يالغاليه ..


     



  4. رقم #4
     افتراضي  العنوان : رد: المثـل في سورة الرعد
    كاتب الموضوع : البــ فيصل ــدر
    بتاريخ : 23 Jul 2006 الساعة : 01:47 PM

    طيب فخرية برونزية


    الصورة الرمزية عاشق الحب

    رقم العضوية : 244
    الانتساب : Oct 2004
    العمر : 29
    المشاركات : 5,931
    بمعدل : 1.25 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 19
    التقييم : Array
    عاشق الحب غير متصل



    جزاااااااااااااك الله خير اخوي الغالي



    على الموضوع


    وانشاءالله ما ننحرم منها


     



  5. رقم #5
     افتراضي  العنوان : رد: المثـل في سورة الرعد
    كاتب الموضوع : البــ فيصل ــدر
    بتاريخ : 23 Jul 2006 الساعة : 04:09 PM

    المشرف العام


    الصورة الرمزية البــ فيصل ــدر

    رقم العضوية : 9
    الانتساب : May 2004
    المشاركات : 14,250
    بمعدل : 2.90 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 436
    التقييم : Array
    البــ فيصل ــدر غير متصل



    عاشق الحب

    شاكر مرورك وتواصلك الطيب ياحبيب قلبي


     



  6. رقم #6
     افتراضي  العنوان : رد: المثـل في سورة الرعد
    كاتب الموضوع : البــ فيصل ــدر
    بتاريخ : 23 Jul 2006 الساعة : 06:14 PM

    ▀▄▀▄▀▄▀▄▀▄▀▄▀▄▀


    الصورة الرمزية LoDCooL

    رقم العضوية : 84
    الانتساب : May 2004
    المشاركات : 9,423
    بمعدل : 1.92 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 24
    التقييم : Array
    LoDCooL غير متصل



    مشكوور اخوي البدر على نقل الموضوغ الرائع
    وباركـ الله فيكـ وكثر الـلـه من أمثالـكـ ..
    ومنتظرين كل ما تقدمه لنا من جديد ومثير


     



  7. رقم #7
     افتراضي  العنوان : رد: المثـل في سورة الرعد
    كاتب الموضوع : البــ فيصل ــدر
    بتاريخ : 23 Jul 2006 الساعة : 07:00 PM

    المشرف العام


    الصورة الرمزية البــ فيصل ــدر

    رقم العضوية : 9
    الانتساب : May 2004
    المشاركات : 14,250
    بمعدل : 2.90 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 436
    التقييم : Array
    البــ فيصل ــدر غير متصل



    الفارس الوسيم

    شاكر مروركم وحضوركم الرائع وتواصلكم الطيب ياحبايب قلبي ..


     



صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. كيف تصنع خلفية الرعد أو تأثير الرعد
    بواسطة الحجازي في المنتدى مدرسة التصميم
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 29 Sep 2010, 10:37 PM
  2. صورة مقرفه بمعني الكلمه .. بمعني اخر صورة قبيحة
    بواسطة الملاك المفقود في المنتدى Gallery آلطَيبّ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 04 Aug 2008, 07:46 PM
  3. صورة طفله صنفة افضل صورة عريبة لعام 2007 ...
    بواسطة اللؤلؤة في المنتدى Gallery آلطَيبّ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 19 Feb 2008, 01:46 PM
  4. ::: صورة رجل عارى بلا0000 ( والله صورة حقيقية ) :::
    بواسطة البــ فيصل ــدر في المنتدى Gallery آلطَيبّ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 18 Oct 2006, 06:52 PM
  5. مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 23 Apr 2006, 09:10 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •