طاقة لاحدود لها [التخاطر )

بسم الله الرحمن الرحيم كلنا نسمع بما يسمى ( التخاطر ) و هو علم من أهم العلوم النفسية و الإنسانية و لكي نفهم ما هو التخاطر علينا أن نعرف

النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. رقم #1
     3rbe Com 058  العنوان : طاقة لاحدود لها [التخاطر )
    بتاريخ : 13 Aug 2011 الساعة : 07:24 AM



    الصورة الرمزية القائد المهاجر

    رقم العضوية : 14452
    الانتساب : Aug 2007
    المشاركات : 20,246
    بمعدل : 5.43 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 18303
    التقييم : Array
    القائد المهاجر غير متصل



    بسم الله الرحمن الرحيم

    كلنا نسمع بما يسمى

    ( التخاطر )
    و هو علم من أهم العلوم النفسية و الإنسانية و لكي نفهم ما هو التخاطر
    علينا أن نعرف أنه نوعان
    النوع الأول
    التخاطر بمفهومه الشائع و هو أن يفكر شخصان بفكرة واحدة و ينطقان بها
    في وقت واحد و هذا ما نطلق عليه اسم ( توارد الأفكار )
    و يحدث هذا الأمر كثيرا في حياتنا و هو نوع من التواصل الفكري و العقلي بين الناس
    و عادة ما يأتي أثناء الحديث أو نتيجة لفكرة موجودة في العقل الباطن تتجدد نتيجة
    ورود كلمة تذكر بأمر مختزن في الذاكرة أو ربما مشهد قريب من المشهد المشترك
    النوع الثاني
    من التخاطر فهو الأهم و هو أن يحدث ما يمكن تسميته برسالة ذهنية تصل بين شخصين ربما
    يكونان في مكانين مختلفين تماما أي أنه مكون من ثلاثة عناصر( مرسل و مستقبل و رسالة )



    و هذا أشبه برسالة شعورية تماماً كرسالة تنتقل عبر الإيميل بلمحة حتى أن ذلك النوع من التخاطر
    يمتد ليصل إلى إحساس مشترك وربما ألم مشترك بين المرسل و المستقبل و ليس من الضرورة أن يكون

    المرسل و المستقبل مرتبطين بعلاقة ما [كالحب أو الصداقة أو الأخوة]





    لكن تكثر هذه الحالات بين المحبين فنجد الصداع الذي يصيب المرسل يصل بنفس الشدة إلى المستقبل


    الحب بحد ذاته نوع من التخاطر حيث ترسل إشارات من المرسل و تدخل قلب المستقبل دون استئذان و تجعله غير قادر إلا على التفكير بهو تشعره بالدفئ و الشوق




    و لكي نفسر سبب هذه الظاهرة العجيبة فعلينا


    أن نتعرف على أهم النظريات العلمية التي حاولت تفسير تلك الظاهرة







    دون أن نجد جواباً قاطعاً بعد




    أهم النظريات تقول


    إن هناك طاقة كهربائية و مجال كهربي للعقل لا يرتبط بمكان محدد بل بمحيط اجتماعي


    و معارف و أسماء إذ تعتبر الأسماء المحفوظة في المخ و الصور أيضاً


    تعتبر شحنات كهربية مرتبطة بنواة هي المخ و هناك قوة جذب بين تلك


    الشحنات السالبة و النواة الموجبة و مجال مغناطيسي يربط بين تلك الأسماء و العقل الباطن





    و قد أجرى العلماء في اميركا تجارب عديدة و أبحاثاً حول تلك النظرية حيث لاحظوا أن


    هناك رابطاً لا يمكن عزله أبدا بين المرسل والمستقبل مهما ازدادت المسافة بينهما


    و حاولوا أن يعرفوا عناصر تلك الطاقة العجيبة و التي تجعل ذلك التواصل أحياناً أمراً محركاً


    و مؤثراً في حياة المرسل و المستقبل على حد سواء فقدلاحظوا أن


    ( نبرة الصوت - الوجه- المشيه - الجلسه- الابتسامه- رائحة الجسد )


    كلها عناصر لها دورها الأساسي في حصول التخاطر


    و هي أمور مختزنة بقوة و ثبات في العقل الباطن و مجرد ورود أثر منها قد يسبب


    تواصلاً عقليا مفاجئاً و غير مخطط له مسبقاً




    يختلف تأثير تلك العوامل حسب الأشخاص فالحساسون و العاطفيون أكثر تأثراً من غيرهم


    كونهم يمتلكون طاقة شعورية أكبر و مجالاً مغناطيسيا أوسع فقوى الجذب بينهم و بين الصور أقوى


    من قوى الجذب عند غيرهم و ربما يكون ارتباطهم بمعارفهم و خاصة أحبتهم مستمراً


    و لا يخف تركيزه مهما طال البعد مسافةً و زمناً


    و تتأثر تلك الطاقة أيضاً بالزمان و المكان و يقول العلماء إن


    أفضل وقت لوصول تلك الرسائل هو أثناء النوم أو ما يسمى بعالم الأحلام


    فالكثير من الأفكار المتواردة تأتي عبر الأحلام التي قد تكون مشتركة بين المرسل و المستقبل


    و أيضاً فترات الراحة و الهدوء و التركيز النفسي و العقلي للمستقبل


    و عندما تكون طاقة المرسل كبيرة و مركزة فقد لا يستطيع الحاجز العقلي للمستقبل مقاومتها


    فيصير المرسل مؤثراً و محركاً للمستقبل


    و لهذا يحذر العلماء من صحبة السوء


    لأن الطاقة السلبية لصاحبك قد تؤثر على دماغك و تحركك بمساره و وفق اتجاهه




    و تؤكد الأبحاث أن المرأة أكثر قدرة على التخاطر و الاستبصار من الرجل


    كونها تمتلك عاطفة أكبر و ارتباطها بالصور و الأشخاص أكبر


    و مع ازدياد الطاقة الداخلية يزداد مجال التأثير





    ***




    و لهذا عندما تشعر بالبرد أو الخوف أو الألم المفاجئ فتذكر أنه ربما هناك من


    يفكر بك في مكان ما على الأرض


    و إن كنت تشعر بِ الذنب تجاهه فحاول أن تفكر به و لو للحظات





    أخوكم
    الق‘ـآائد الم‘ـهآاج‘ـر



    'hrm ghp],] gih Fhgjoh'v )



     



  2. رقم #2
     افتراضي  العنوان : رد: طاقة لاحدود لها [التخاطر )
    كاتب الموضوع : القائد المهاجر
    بتاريخ : 14 Aug 2011 الساعة : 05:28 AM

    طيب ذهبي


    الصورة الرمزية ريشة السعاده

    رقم العضوية : 26949
    الانتساب : Jun 2011
    المشاركات : 1,068
    بمعدل : 0.46 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 1472
    التقييم : Array
    ريشة السعاده غير متصل



    سطور الشكر تكون في غاية الصعوبة عند الصياغة ....

    ربما لأنها تشعرنا دوماً ,،

    بقصورها وعدم إيفائها حق من نهديه هذه الأسطر ..

    واليوم تقف أمامك الصعوبة ذاتها .....

    وانا احاول صياغة كلمات شكر إلى ينوع عطاء تدفق بالخير الكثير ...

    ليروي هذا الأرتقاء والأنتقآء الأكثر من رائع..

    سلمت يدآك اخوي قائد ولآتحرمنا من جديدكـ :)




    تحياتي ريــوشــ



    التعديل الأخير تم بواسطة ريشة السعاده ; 14 Aug 2011 الساعة 06:25 AM

     



  3. رقم #3
     افتراضي  العنوان : رد: طاقة لاحدود لها [التخاطر )
    كاتب الموضوع : القائد المهاجر
    بتاريخ : 14 Aug 2011 الساعة : 04:35 PM



    الصورة الرمزية القائد المهاجر

    رقم العضوية : 14452
    الانتساب : Aug 2007
    المشاركات : 20,246
    بمعدل : 5.43 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 18303
    التقييم : Array
    القائد المهاجر غير متصل



    ي الله مآ أجمل مرورك أختي الغآلية
    يضفني جمآلآ خآصآ على متصفحي
    بروعة كلمآتك ورآقي حروفك
    ويكمل جمآلهآ بتذييلهآ بآسمكـ

    ريشة السعآدة

    تسلمي كثير ع إطرآئك
    يسعدني توآجدك بين صفحآتي
    لكي كل الود دفآقآ



    أخوكـ
    الق‘ـآائد الم‘ـهآاج‘ـر


    التعديل الأخير تم بواسطة القائد المهاجر ; 14 Aug 2011 الساعة 04:46 PM

     



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تسخير طاقة أمواج البحر .............................
    بواسطة اللؤلؤة في المنتدى الوَافِرُ لِلْرِّحْلَاتِ البَحْرِيَة
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 27 Apr 2010, 11:31 AM
  2. ميناء الجبيل يرفع طاقة المناولة بمحطة الحبوب السائبة
    بواسطة عادل في المنتدى التِّجَارَةُ وَالإقْتِصَاد
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 14 Sep 2009, 01:21 AM
  3. علاج مراكز طاقة الحياة للروح و الجسد عند الإنسان
    بواسطة د .عدنان الطعمة في المنتدى الطِّبُ وَالصِحَّة
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 13 May 2009, 10:08 AM
  4. الموز طاقة وفيتامينات ورشاقة
    بواسطة ضــ الكون ــي في المنتدى الطِّبُ وَالصِحَّة
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 30 Aug 2008, 03:45 PM
  5. مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 15 Aug 2005, 08:11 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •