ونحددها في هذه النقاط :
1- الاستماع الايجابي
وباختصار هي أن تكون بكل عواطفك واحاسيسك تجاه الشخص الذي تحاوره ولا تقاطعه حتى ينتهي مما يحاورك به كتابيا كان أم لفظيا

2- حسن البيان وتعني أن لا يكون كلامك مكرراً ولا طويلاً مع ضرب الشواهد والأمثلة وهناك نقطة مهمة يجب التركيز عليها قد يغفل عنها الكثير في حواراتهم وهي أن لا تظن أن أفكارك واضحة في ذهن وعقل محاورك
وكذلك من الأشياء المهمة استخدام نبرة الصوت بطريقة هادئة ومرحة وان تعرف متى تتكلم ومتى تنصت

3- الجاذبية في المحاور وتعني ما يلي :
أ - تقديم التحية في بدء الحوار وما أجمل تحية أهل الجنة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فإنها تزيل كل خوف وغضب من نفس كل محاور
ب - عندما تبدأ في حوارك ابدأ بالأشياء المتفق عليها من قبلكما
جـ _ وكذلك اجعل البداية هادئة وحنونة
د - لا تنسى أن تستخدم أسلوب المزاح واحترام الشخص المقابل مهما كانت صفاته
4- ضبط الانفعالات
فلا تغضب إن لم يوافقك من تحاوره بالرأي
5- مخاطبة المحاور باسمه وكنيته
6- لا تستحي ان تقول لا ادري ولا اعلم في مسائل لا تعرفها
7- اعترف بالخطأ وشكر المحاور على تنبيه حتى ولو كان من يحاورك اصغر منك
8- كن قويا الملاحظة والانتباه وتسلح بالمعرفة مع احترام الذات واحترام الآخرين

ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ

ومجمل هذه الأمور كلها الابتعاد عن الجدل إذا كان ما تراه صحيحا مع أدلتك عليه
وهناك أشياء لا بد أن تركز عليها في حوارك مثل :
أن لا تعمم في كلامك واجعله في جزئيته المحددة له
لا تقدم نصائح وإرشادات
أن تبتعد عن استخدام ضمير المتكلم مثل هو هي هؤلاء
إذ لابد من ذكر أسمائهم وهذا والله نلاحظه في أنفسنا عندما يؤشر احدهم علينا في تذكيره بنقطة طرحناها بقوله هذا تكلم به
فلماذ لا نقول مثلا :
احمد تكلم بهذا القول بدل من اسم الاشارة

واجعل هذه المقولة في ذهنك
( رأيي صواب يحتمل الخطأ ورأي الآخر خطأ يحتمل الصواب )



;dt d;,k hgp,hv kh[phWWWWWW