يمــــــــــه...لاغاب زولي ترى مابيــــــــــــك تبكينى

بسم الله الرحمن الرحيم { قُلْ يعِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُواْ عَلَى أَنفُسِهِمْ لاَ تَقْنَطُواْ مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ . وَأَنِـيبُواْ إِلَى رَبِّكُمْ

النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. رقم #1
     العنوان : الأبتلاء !!! لماذا ؟
    بتاريخ : 28 Aug 2005 الساعة : 11:21 PM

    طيب فضي




    رقم العضوية : 7828
    الانتساب : Feb 2007
    المشاركات : 995
    بمعدل : 0.26 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 12
    التقييم : Array
    احـ فلا تسال مالدليل ـبك غير متصل



    [align=center]بسم الله الرحمن الرحيم

    { قُلْ يعِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُواْ عَلَى أَنفُسِهِمْ لاَ تَقْنَطُواْ مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ . وَأَنِـيبُواْ إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُواْ لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لاَ تُنصَرُونَ . وَاتَّبِعُـواْ أَحْسَنَ مَآ أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُـمْ مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُـمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لاَ تَشْعُرُونَ }


    اليوم وبعد أن أقيمت صلاة العشاء في المسجد الذي بجوار منزلي,إذ بشاب فى اوآئل العشرينيات من عمره يمشي عن طريق (عكازين) حيث أن قدمه اليسرى مبتورة من أعلاها، ووضع العكازين فى زاوية من زوايا المسجد, ثم جاء ووقف بجواري فى الصف, وحين كنا نسجد أو نرفع من السجود الثاني إلى القيام, كان هذا الشاب تقريباً يقفز لكي يستطيع أن يسجد، وكذلك يقفز لكي يستطيع أن يهب واقفاً مرة أخرى, وطوال فترة وقوفه كان معتمداً على قدمه اليمنى فقط, ولم يجلس قط رغم أن الشرع أباح له هذا, وكان يترنّح يميناً ويساراً بين الفينة والفينة، لكي يحافظ على اتّزانه. لقد شغلني صبر هذا الشاب, وإصراره على إتمام الصلاة دون أن يثقل على أحد من المصلين, أو حتى يطلب المعونة من أحد, ولو فعل لوجد الكثير ممن تتهافت نفوسهم لمساعدته.

    بعد الصلاة، لم أتمالك نفسي, فسلّمت عليه, والتزمته وقبلته, بل وبكيت.. لست وحدي وانما كل من رأوه بكوا. كذلك لقد شعرت بمشاعر مختلطة من الشفقة والفخر والخجل؛ لقد اشفقت عليه, وعلى حرصه على الصلاة, وعلى إتمامها وكأنه سليم معافى, دون أن يستعين بمقعد أو ان يجلس على الأرض مثلاً، عجبت من حرصه على الوقوف في الصلاة, وهو المعذور المريض, وغيره من الاصحّاء تجدهم واقفين أيضاً ولكن في طوابير السينمات والمسارح, وإن قلت لأحدهم تعال إلى المسجد وصلِّ لله وقم له خمس دقائق فقط, لتركك وولّى عنك مدبراً!!

    وشعرت بالفخر به, فهو مفخرة لكل مسلم.. كم ديننا عظيم, وإنما تنتقل عظمة هذا الدين لمن يلتزم به، وشعرت بالخجل من نفسي, فنحن لو أصابنا خدش بسيط في أقدامنا لحنقـــنا, ولسخطنا ولتأففنا، ولو حاول أحدنا أن يقف على قدم واحدة لمدة خمس دقائق لما استطاع ذلك, فما بالك بمن يقيم كل صلاة على هذا الحال؟؟ لقد نظرت في عيني هذا الشاب, ولم أجد إلا الرضى بقضاء الله, والرضوخ لحكمه سبحانه وتعالى. وعندما تحدثت
    إليه, قال أن ذلك ابتلاء, وأنه لفخر لي أن أُبتلى من الله تعالى، وأن ذلك الابتلاء كفارة للذنوب, فأنا في نعمة ولست في نقمة، فقلت له: صدقت, ولو أدرك الناس المعنى الذي أنعم الله عليك بفهمه, لتغيّر حال المسلمين..

    إن هذا الإنسان مثال مشرف بحق, يستحق أن نقف عنده, ونتدبّر لما فيه من عبر وصور فلنحمد الله جميعا على نعمة الصحة. وأنت يا من ابتلاك الله بأي بلاء, سواء في نفسك, أو في مالك, أو في زوجتك, أو في أولادك.. يا من ابتيلتِ بعدم الانجاب, أو بفرقة الأحباب, أو فقد الأصحاب، فلتصبر ولتصبري؛ فإن الابتلاء هي سنّة الله في خلقه، فلقد قال الله تعالى فى سورة الملك: { الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً }، وقال الله تعالى فى مطلع سورة العنكبوت: { أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُواْ أَن يَقُولُواْ آمَنَّا وَهُمْ لاَ يُفْتَنُونَ }، فتلك سنّة الله حتى يميز الخبيث من الطيب, الصالح من الطالح، الباكي من المتباكي..

    فلنرجع إلى الله, ولنصبر, ولنعتبر..

    وآخر دعوانا إن الحمدلله رب العالمين

    منقووووول للفائدة

    اخر العنقود[/align]



    hgHfjghx !!! glh`h ?



     



  2. رقم #2
    كاتب الموضوع : احـ فلا تسال مالدليل ـبك
    بتاريخ : 29 Aug 2005 الساعة : 12:33 AM

    طيب شرف 1




    رقم العضوية : 7817
    الانتساب : Feb 2007
    المشاركات : 3,172
    بمعدل : 0.82 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 15
    التقييم : Array
    araby غير متصل



    جزاج الله خير اختي على الموضوع

    والله يعطيج العافيه

    اختج : ريتااج


     



  3. رقم #3
    كاتب الموضوع : احـ فلا تسال مالدليل ـبك
    بتاريخ : 29 Aug 2005 الساعة : 02:23 AM

    طيب فضي




    رقم العضوية : 7828
    الانتساب : Feb 2007
    المشاركات : 995
    بمعدل : 0.26 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 12
    التقييم : Array
    احـ فلا تسال مالدليل ـبك غير متصل



    تسلمين على المرور اختي ريتاج


     



  4. رقم #4
    كاتب الموضوع : احـ فلا تسال مالدليل ـبك
    بتاريخ : 29 Aug 2005 الساعة : 04:50 AM

    طيب مميز




    رقم العضوية : 9026
    الانتساب : Jul 2005
    المشاركات : 353
    بمعدل : 0.08 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 14
    التقييم : Array
    imported_همسة غير متصل



    يسلمووووووووو والله وجزاك الله خير


     



  5. رقم #5
    كاتب الموضوع : احـ فلا تسال مالدليل ـبك
    بتاريخ : 30 Aug 2005 الساعة : 12:35 AM

    طيب فضي




    رقم العضوية : 7828
    الانتساب : Feb 2007
    المشاركات : 995
    بمعدل : 0.26 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 12
    التقييم : Array
    احـ فلا تسال مالدليل ـبك غير متصل



    شاكرة لمرورج اختي همسه


     



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ماغاب زولك عن عيوني ثواني
    بواسطة سندس في المنتدى للقصآئدّ مذآق وللقصَّة عِبرة
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 21 Mar 2016, 01:12 PM
  2. بصمات تبكيني دماً لادموعاً
    بواسطة القائد المهاجر في المنتدى العَــــام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 17 Sep 2011, 10:08 AM
  3. لأ غاب صوتك طاري الشوق ماغاب
    بواسطة طير المدينة في المنتدى للقصآئدّ مذآق وللقصَّة عِبرة
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 23 Feb 2011, 01:18 AM
  4. .......//............. بصمــات تبكيني دما لادموعا ...........//........
    بواسطة اللؤلؤة في المنتدى العَــــام
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 16 May 2009, 06:27 PM
  5. قلب الام ابيات واحاسيس تبكيني
    بواسطة dounia altayeb في المنتدى بَحرّ آلحُبْ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 25 Jan 2007, 08:30 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •