,,•~-.¸¸,.-~,, الإسلام في خطر(عبدة الشيطان),,•~-.¸¸,.-~,,

عبدة الشيطان رموزهم و موسيقى فرق الهارد روك والبلاك والهافي ميتال رموز عبدة الشيطان و موسيقاهم يقوم عبدة الشيطان

النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. رقم #1
     افتراضي  العنوان : ,,•~-.¸¸,.-~,, الإسلام في خطر(عبدة الشيطان),,•~-.¸¸,.-~,,
    بتاريخ : 28 Mar 2007 الساعة : 12:59 PM

    ملكة المنتديات


    الصورة الرمزية اللؤلؤة

    رقم العضوية : 2834
    الانتساب : May 2006
    المشاركات : 28,039
    بمعدل : 6.62 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 6880
    التقييم : Array
    اللؤلؤة غير متصل



    عبدة الشيطان رموزهم و موسيقى فرق الهارد روك والبلاك والهافي ميتال

    رموز عبدة الشيطان و موسيقاهم








    يقوم عبدة الشيطان بتجميع اصابع يدهم لتبدو بشكلها كقرون الشيطان


















    ماليزيا تحظر موسيقى الهيفي ميتال

    أعلنت ولاية ماليزية حظر نوع من موسيقى الهيفي ميتال وهي الموسيقى التي تتسم بالصخب الشديد وتستخدم فيها الآلات النحاسية، والتي تقول السلطات الإسلامية إنها ذات تأثير سيئ على الشباب

    ( تحوي كلمات موسيقى البلاك او الهافي ميتال كلمات كفر وحث على القتل والانتحار والعنف)

    ====

    موسيقى الهافي ميتل

    موسيقى الهافي ميتل ( البلاك ميتال ) Heavy Metal هي صنف صاخب ومثير للجدل من موسيقى الروك

    ويميل عبدة الشيطان الي هذا النوع الصاخب من الموسيقى حيث تم توظيفها

    لتكون الموسيقى طقس من طقوس عبدة الشيطان

    وهي السلاح الأكثر فعالية في استقطاب الشباب والتأثير على أفكارهم وسلوكياتهم، فالموسيقى كما يقول صاحب كتاب عبدة الشيطان " البنعلي " " هي الجسر الراقص الذي تعبر من خلاله تلك الأفكار إلينا "، فهم مع حرصهم على اختيار نوع من الموسيقى ذات الصخب العالي التي تصم الآذان ، يحرصون على خلطها بأغانٍ تنشر أفكارهم وتدعوا إليها ، واسمع إلى بعض ما يرددونه في أغانيهم لتعلم حجم الضلال الذي يمكن أن يصل إلى الناس من وراء هذا البلاء : " أيها الشيطان ..... خذ روحي .... ويا غضب الإله دنسها بالخطيئة وباركها بالنار ... لا بد أن أموت ..... الانتحار ..... الانتحار .... لابد أن أموت " هذه كلمات بعض الأغاني، التي تغنى بموسيقى ( الهفي ميتال ) أو ( الهارد روك ) في حفل عام، وأمام عشرات الألوف من الشباب أكثرهم من المراهقين .

    والموسيقى عند عبدة الشيطان وسيلة لتعطيل الحواس البشرية، ونوع من أنواع التخدير العقلي، حتى تُقبل أفكارهم دون تمعن أو تفكر .

    وصورة لما يحدث في بعض حفلات موسيقى البلاك و الهفي ميتل

    تعزف الفرقة الايقاعات الصاخبة لموسيقى البلاك ميتال، فيبدأ الحفل بتدخين جماعي للمخدرات او الخمور ثم ينطلق مع دوران الرؤوس رقص هائج يتم خلاله تحريك الرؤوس بقوة بينما الأعين مغمضة تحت الأضواء الشفافة, ويرفع الراقصون أذرعهم الى أعلى كما لو كانوا يدعون شيطانهم الأكبر الى الحلول بينهم، وهم يلوحون في الهواء بأيديهم راسمين تحية الشيطان مادامو اختاروا ان يعبدوا الشيطان فكل فعل شيطاني هو ممارستهم منها
    الممارسات الجنسية الشاذة ومن طقوسهم يقومون بتقديم قرابين للشيطان عبارة عن ذبح قطط او الكلاب التي تعد في معتقدهم حارسة لعالم الشياطين.


    ==

    الرموز الشيطانية : إنه لمن الصعوبة بمكان أن تُترجم جميع الكتابات أو الرموز السحرية التي يستخدمها عباد الشيطان ، لأن هذا يحتاج إلى ساحر متضلع من لغة السحر ، كما أنها قد كُتبت بحروف ورموز سرية لا يعرفها إلا السحرة الكبار الذين حازوا على الدرجات العليا في هذا العلم ، ولكننا سنلقي الضوء على المشهور منها :

    رأس الكبش Baphomet :

    من أشهر رموز عباد الشيطان ، فرأس الكبش يمثل إلههم ورئيسهم وهو الشيطان، ويعد رمزاً مقدساً ، لأنه يمثل الشيطان نفسه .

    العين الثالثة : شعار مشترك بين الماسونية وعبـاد الشيطان ، ونجده أيضاً على ورقة الدولار الأمريكي.

    ين / يانج ( Yin/Yang ) : وهو رمز للتكامل بين المتضادات في الكون .

    النجمة

    و كذلك يينتشر بينهم ارتداء الملابس السوداء

    حيث يلبسون اللون الأسود والأحمر ويفضلون ملابس الجلد الأسود وويرتدون حلي من الفضة تحوي رموزهم .

    ==



    انتحار 11 من عبدة الشيطان في لبنان

    بيروت : كشف وزير الداخلية اللبناني الياس المر عن 11 حالة انتحار سببها عبدة الشيطان وتوقيف 23 شخصاً من افراد هذه التظاهرة خلال السنة الحالية، لافتاً الى ان وزارته في صدد انشاء مكتب لمكافحة هذه الظاهرة الخطرة والاخطر من ظاهرة ترويج المخدرات والادمان عليها.

    وكانت ظاهرة عبدة الشيطان في لبنان اكتشفت في أواخر عام 1995 عندما تم توقيف مروجين لأشرطة واسطوانات ممغنطة في مطار بيروت الدولي تحتوي على موسيقى صاخبة ومعكوسة وكلمات شيطانية، وربما غزت هذه الظاهرة لبنان من دون التمكن من اكتشافها قبل ذلك العام بكثير أو بقليل

    ترتكز معتقدات هذه الحركة غير المألوفة، حسب ملف جُمع لكشفها في وزارة الداخلية، الى استحضار الأرواح الشريرة وممارسة الشعوذة وعبادة الشيطان والقيام بطقوس غريبة وشريرة.

    وتشتمل هذه الطقوس على التجديف على القربان المقدس لدى الديانة المسيحية قرب المقابر وخلال الليل، وتحقير الشعائر الدينية وإقامة ما يسمى «القداس الأسود» وقراءة كتب شيطانية.

    ويمارس أفراد هذه الحركة، اضافة الى ذلك الشذوذ الجنسي على مختلف أنواعه وحتى مع الأموات والحيوانات.

    أما في المراحل المتقدمة، فتوجب الطقوس تقديم أضحية بشرية كذبح طفل رضيع وسكب دمائه في كؤوس وشربها مع تنكيس الصليب وصولاً إلى قتل النفس اعتقاداً منهم أن بالانتحار سيرقى الفرد إلى مرتبة أعلى لدى «الشيطان الرب» عندهم,وباشر وزير الداخلية اللبناني تعاوناً مع وسائل الإعلام المحلية لنشر التوعية والمعلومات اللازمة للتعريف بهذه الحركة والقيام بحملة دعائية مضادة، ولمحاولة مد جسور مع المواطنين لتدارك هذه الظاهرة وحصرها.

    وتقوم الوزارة بعدد من التدابير لهذه الغاية كمنع دخول الأشرطة والاسطوانات الآنفة الذكر, ومراقبة النوادي الليلية باعتبار بعضها مكاناً خصباً لاحتواء ظواهر منحرفة كترويج المخدرات وتعاطيها وربما عبادة الشيطان.

    وسيرفع الملف الذي استحدث في الوزارة في هذا الخصوص إلى البرلمان لإصدار قانون يعالج هذه الحالة ويعاقب عليها.

    وكان المر كشف اخيراً عن 11 حالة انتحار سببها عبادة الشيطان وتوقيف 23 شخصاً في السنة الحالية، ويقول في هذا الصدد: «إنهم عبدة الشيطان ونحن عبدة الله، وسينتصر عبدة الله في النهاية







    مظاهرة في مدينة امريكية ضد مغنية يتهمونها انها من عبدة الشيطان





    Concerned Alabama County Protests Against "Dangerous Punk Rocker" Avril Lavigne





    ====

    اللون الأسود وعبدة الشيطان

    يرتبط اللون الأسود بالشر والموت واشد انواع السحر هو السحر الاسود والشيطان لا يحب النور يحب الظلام

    لقد قرأت الكثير عن عبدة الشيطان وسوف اذكر لكم بعض من الطقوس التي يقومون بهها حتى ترون كيف اصبحوا مثل الحيونات اكرمكم الله بدون عقل ولا تفكير حيث عادة ما يذهبون نهاراً إلى المقابر ويقومون بالنبش والبحث عن جثث الموتى ، ويتراقص كبيرهم فوق الجثة التي يعثرون عليها ، وغالباً ما يفضلون الجثث حديثة الوفاة ، ويذبحون القطط باعتبارنفوسها من الشيطان ، ويشربون من دمائها ويلطخون أجسادهم ووجوههم بها ، ثم يذهبون إلى الصحراء ليعيشوا فيها أياما لا يضيئون شمعة وإنما يحيون في الظلام ، وعلامتهم بينهم رفع إصبعين رمز الشيطان ، وتلك الإشارة هي السلام فيما بينهم .وقيل في تبرير نبش القبور والمبيت في الجبانات تقسية لقلوبهم ، ولمعاينة العدم والشعور به محسوساً ، والتدريب على ممارسة القتل دون أن تطرف لهم عين . وقيل عن تلطيخ اليدين والجسم بالدم إنه ليكون العضو دموياً عنيفاً لا يخشى الموت ، ولا يرهب القتل ، ويتأبى على الخضوع لأحد ،

    ومن علامات الإناث عابدات الشيطان طلاء الأظافر والشفاه باللون الأسود ، وارتداء الملابس المطبوع عليها نقوش الشيطان والمقابر والموت ، والتزين بالحلي الفضية ذات الأشكال غير المألوفة التي تعبر عن

    أفكارهم ، مثل الجماجم ورؤوس الكباش ويخزن شرائط كاسيت مسجلاً عليها أغان فيها ازدراء للدين . أعوذ بالله ..

    ان عبدة الشيطان جماعة تدعي أنه من خلال طقوسهم يمكنهم الحصول على القوة الشيطانية وهؤلاء لديهم كتاب ديني يسمى "الإنجيل الأسود" من تأليف اليهودي ليفي مؤسس كنيسة الشيطان في سان فرانسيسكو". وقال "ان هذه المجموعة تتكون من طبقات، فمنهم ما يسمى بالأمير وكذلك الشر الأعظم ..

    وتبدأ ليلتهم بالرقص على موسيقى البلاك ميتال الصاخبة وموسيقى الروك والبدء بتعاطي الخمور والمخدرات ومن ثم ممارسة الجنس الجماعي فيختلط كل شيء لديهم ويمارسون الزنا واللواط ويقومون بعدها بذبح قط أسود أو أي حيوان له اللون ذاته ويشربون دمه"..

    لإاله إلا الله انظرو كيف يدمرون الشباب بهذه المعتقدات الغريبه التي لا يرضى بها عقل ولا دين ..

    وللأسف وجدنا بأن هذا التخلف الذي ظهر في الغرب بدأ يظهر في دول عربية وإسلامية ..ويمارسونه شباب وفتيات ..كان دينهم هو الإسلام ..

    لن أطيل أكثر .. وإنما أترك بين يديكم هذه التساؤلات ..

    لماذا هرع أبنائنا إلى هذه الأفعال الشاذه أهوالتقليد الأعمى..أم غياب الوعي..أم الإضهاد ألأُسري.

    لماذا لايكون هناك مشروع وطني يستثمر حماس الشباب والفراغ الشديد اللذي يعانون منه ..والجدب الساسي..

    مادورنا نحن في التوجيه الإرشادي لمثل هذه الفئات

    اليس لهم حق علينا

    أترك هذا الاسطر بين يديكم هنا ..آمل ..أن نجد مايحول بين أبنائنا وتلك المعتقدات..



    واختم بتحذير من الاصابة بمس الشيطان والجن

    والسؤال

    هل من يواصل الاستماع لموسيقى البلاك ميتال و الهافي ميتال معرض الي الاصابة بالمس الشيطاني

    نعم نتيجة تواصل سماع موسيقى الهافي ميتال و (البلاك ميتال ) واحتوائها على كلمات تقديس للشيطان وكلمات الكفر وحيث ان كلمات الكفر و ذكر للشياطين سيكون بمثابة استدعاء للشياطين وتلبس المستمع اضافة لاحتواء كلمات الاغاني على عبارات تحث على العنف و القتل والانتحار

    والحذر من الصحبة السيئة الذين تبدو منهم التصرفات الغريبة والمريبة مثل عقد الاصابع على شكل قرن الشيطان

    و الذين يبدو منهم سماع البلاك ميتال ولبس اللون الاسود واستخدام شعار نجمة الشيطان وراس الكبش لانهم قد يقومون باعمال شنيعة كالقيام بالانتحار او القتل ضد الاخرين تحت وسوسة الشيطان وتلبسه لان في اعتقادهم ان القيام بالشر هو تمجيد للشيطان .

    والحذر من الحلي التي على شكل راس الكبش والنجمة او الجمجمة التي يرتدونها او يرسمونها على جسدهم كالوشم اوتكون مطبوعة على التي شيرت _-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_- العقيدة و الطقوس













    من أهم طقوس عباد الشيطان نبش قبور الموتى ، فالعبث بالجثث و إخراجها من قبورها له دلالات طقسية لديهم ؛ و قد تم التحقق من إقامة هذا الطقس في مصر من قبل مجموعة من شباب منحرف يحاكي عبدة الشيطان الغربيين؛عندما انتهكوا إحدى مقابر الكومنولث ؛ و حدث أيضا في دولة الكيان الضهيوني عندما اكتشف آثر عبث تم لقبر أحد الجنود ؛ أثبت التحقيق أن من ارتكب هذا هم أتباع الشيطان من اليهود ؛ و كما تعدد رصد مثل هذه الجرائم في أمريكا و بلدان أوربا ؛ وكان أوثقها ما حدث في فرنسا بتاريخ 9 يوليو عام 1997 ؛ عندما تقدمت عجوز ببلاغ للشرطة مضمونه أنها أثناء قيامها بزيارة قبر زوجها في مقابر طولون ؛ اكتشفت أمرا بشعا ؛ كانت أحدي المقابر مفتوحة و الجثة ملقاة خارجها وقد غرس فيها صليب مقلوب ، و نتيجة للتحريات استطاعت الشرطة الفرنسية القبض علي فتاتين مراهقتين و شابين في العشرين ارتكبوا هذا الجرم ؛ و قد اعترفوا أن الدافع لارتكاب هذا الأمر هو الرغبة في الالتحاق بجماعة لعبادة الشيطان تشترط للموافقة علي قبول أعضاء جدد أن يمارسوا هذا الطقس .



    و يتم طقس انتهاك حرمة الموتى باحتفال خاص ، و لا يقل ممارسة لكل شيطاني عن ثلاث مرات كل عام ؛ و للمخلص منهم ممارسة زيادة عن هذا العدد لكن علي أن تكون الزيادة قابلة للقسمة علي رقم 6 .



    و لصلواتهم مناسك خاصة ؛ فتقام في الليل ، لاعتقادهم أن الشيطان لا يقبل الترانيم مع ظهور أول ضوء ؛ و لا يمارسون عبادة نهارية غير قتل القطط و تلطيخ أجسادهم بدمائها ؛ وهي نوع من الاستعداد للصلوات الليلية .



    تبدأ الطقوس الليلية : الصلاة الصغيرة : بإشعال النيران وسط حلقة مستديرة في وسطها نجمة خماسية ــ في مصر كانوا يرسمونها نجمة سداسية ؛ ربما لترسيخ احترام احترام الشعار الصهيوني في وجدان أتباع الشيطان ــ ثم يتم إشعال عدد من الشموع السوداء من مضاعفات رقم 6 و هنا يخلع المصلون ( من الجنسين ) الجزء الأعلى من ملابسهم ، ثم يبدأ الكاهن في ترتيل ما يسمي بالمفاتيح السبعة و هي عبارات يتم بها استحضار الشيطان أو أحد معاونيه و يتم ذلك كله مع تعاطي المخدرات .



    وعندما يبدأ ظهور تأثير المخدرات علي الموجودين ؛ يأمرهم الكاهن بان يشبكوا أيديهم بعضهم ببعض ؛ وتبدأ ما يعرف عندهم بالرقصة الحمراء المقدسة ، و لا تنتهي هذه الرقصة إلا بتساقطهم الواحد تلو الآخر ، ويبقى الكاهن مستيقظا للنهاية مستمرا في قراءة تعاويذه وطلاسمه الشيطانية .



    و هم يعتقدون أن الشيطان يتصل بالنائمين المخدرين ؛ ويسمونها نومة الصلاة !؛ و قبيل بزوغ الفجر يبدأ الكاهن ( يسمونه المركز الحي) في إيقاظهم بالتتابع بادئا بمن سقط أولا ؛ حتي تتكافأ فرص الاتصال بالشيطان ــ علي أن يتم إبدال الكاهن ( المركز الحي ) كل ثلاث أيام ( وهي المدة بين صلاة صغيرة و أخري) ليأخذ الكل فرصته في الاتصال .



    القداس الأسود : وهو من أهم طقوسهم ، ويقوم علي نفس فكرة القداس المسيحي ، ولكن بشكل معكوس ، ويعتقد اتباع الشيطان أنهم عندما يشرعون في القيان بهذه الشعائر فوق الأرض يبدأ الشيطان ممارسة نفس الطقوس تحت الأرض ، و يرجعون الهدف من ممارسة هذا القداس وشعائره هو رغبتهم العارمة في إرضاء سيدهم ( الشيطان) ، أما هو فيفعل ذلك لأنها تجلب له السعادة!.



    تبدأ طقوس القداس الأسود : الصلاة الصغري أي بترتيل المفاتيح السبعة ؛ ثم رقصة الخلاص ( مع تناول المخدرات و الخمور ) ثم يخلع الجميع ملابسهم و يقف الكاهن في منتصف الدائرة الشيطانية ، وتتقدم إحدى العضوات ــ مختارة سلفا ــ لاستكمال الطقس ( تبدأ ممارسة جماعية للجنس بكل أشكاله الطبيعبة والشاذة ) و تكون الفتاة هي مركز هذه المماسرات حتي يصل الجميع لذروة النشوة ؛ هنا تتعالي صرخات الكاهن و يتبعه الجميع بترانيم للشيطان ؛ حتي يترك لهم الفتاة المركز و لا يأخذها لمضاجعتها تحت الأرض ، وهو أمر لايقرره إلا الكاهن لأنهم يعتقدون أنه الوحيد القادر علي الاتصال المباشر بالشيطان ؛ فإذا قرر أن الشيطان يريد الفتاة ليضاجعها فيعلن ذلك الكاهن ويتم بالتضحية بالفتاة المسكينة و دفنها لتصل إلي فراش الشيطان السفلي !



    والغريب أن هذا الطقس يتم في جو من السعادة و الجميع يحسد الضحية ؛ لأنها ستنال شرف مضاجعة معبودهم ؛ و يلقنونهم أن قمة إخلاصهم للشيطان هو أن يتمنوا أن يكونوا في مكانها حتي الذكور منهم ؛ فالشذوذ الجنسي فضيل من فضائل هذه النحلة يسعي جميعهم للمارستها !



    الأماكن المفضلة للإقامة الطقوس : وهي المقابر و فوق أشلاء الجثث وفي الأماكن الموحشة ( في مصر كانوا يفضلون وادي الريان بصحراء الفيوم ) و الأبنية المهجورة ( كما كان يحدث في قصر البارون ) ــ وعقاب من يتطفل عليهم الإيذاء الجسدي الذي قد يصل إلي القتل ــ وتذكر السيدة نفيسة عابد الصحفية بمجلة أكتوبر أنها رأت في أمريكا مناطق يمتد نفوذ مثل هذه الجماعات فيها حتى أن الشرطة لا تستطيع اختراقها و لا حماية أي مواطن يدخلها عن طريق الخطأ .



    الأزمان المفضلة لعبادتهم الشيطانية : يفضلون الشيطانين أيام معينة مرتبطة بمناسبات تاريخية شريرة من وجهة نظرهم ؛ مثل عيد الأشباح الأمريكي ( الهيلويين ) الذي يحتفل به في آخر يوم من شهر أكتوبر ؛ حتى أن الشرطة الأمريكية تحذر في مثل هذه الأيام الأسر التي تتواجد بالقرب من أماكن تجمع الشيطانيين و تحثهم علي الانتباه لأطفالهم وحيواناتهم ، كما يعتبر الشيطانيون يوم ميلاد الشخص هو عيده المقدس الأعظم لهذا الشخص ، والذي يعتبر يوما مفضل لإقامة الطقوس .


    الكراهية القاتلة هي الفكرة الأساسية التي ينبني عليها لهوت إن صح التعبير) هذه النحلة و هي كراهية موجهة لكل المخلوقات و لكل القيم ؛ و تضع الدين الإسلامي و النصرانية في زاوية خاصة في أعمق جزء من هاوية كراهيتهم . لذا فمهما تعددت أسماء الفرق الشيطانية و تنوعت طقوسها ؛ فهي تصب في بركة آسنة واحدة ألا وهي عبادة الشر المتجسد في مخلوق "الشيطان" .



    ليس لفرق عبادة الشيطان عقيدة موحده ؛ فمنها من يؤمن بوجود الإله الخالق و أن الشيطان كائن عظيم لكنه في مرتبة أدني من الخالق ؛ و لكنه ظلم في الاختبار الذي وضعه فيه خالقه ؛ فهم يتبعونه شفقة عليه من ناحية و من ناحية أخري فإن غلبة الشر الظاهرة جعلتهم يعتقدون أن " إبليس " استطاع الاستحواذ علي أمور الأرض و أن الخالق ما عاد يهتم بشئونها ( سبحان الله و تعالي عما يصفون )



    و منهم ( كأتباع ليفي ــ الإبليسويون ؛ أو الشيطانيون : حسب الترجمة الحرفية للمصطلح الإنجليزي ــ ) تنبي عقيدتهم علي أسس أهمها عدم الإيمان بالخالق ؛ وتحقير المسيحية و الإسلام ليس لإيمانهم بالخالق فقط و لكن في الأساس لدعوتهم تغليب الخير و نبذ الشر ، و من أسس عقيدتهم بالطبع تقديس الشيطان لا باعتباره إله : بل باعتباره الصديق الأعظم الذي يمتلك القوة التي تتحكم في البشر و هي المتعة و اللذة الحسية ، و يرون أنها دافع الإنسان للتقدم و الارتقاء و يجب أن يطلق الإنسان لها العنان ؛ و يتبع بلا عصيان من يعينه علي تحقيق ذلك ؛ ومنم غير الشيطان فاعل هذا ؛ في معتقدهم !أي أنهم يرون و يدعون إلي نكوص الإنسان و إرتداده إلي حياة حيوانية هو عين التقدم .



    كما يعلنون تمجيدهم للإبليس اللعين لأنهم يرونه أشجع من في الكون فقد وقف أمام من لا يستطيع أحد الوقوف أمامه ــ فهم لا يدركون أن تمرد إبليس لم يكن علي إرادة الله فالله جل جلاله هو من خلقه مزود بإرادة الاختيار بين الطاعة والعصيان ...



    و عندهم أيضا لا يمكن وصف الإنسان بالشيطاني إلا إذا أعتقد بقوة الشيطان و قدرته علي مولاته و تحقيق رغباته في الحال ؛ هذا إذا أهلص في الاتباع و اليقين بالشر !



    تعريف الشيطان عند أتباعه :



    - الشيطان هو : الإنغماس الذاتي في الملذات ؛ دون النظر إلي النتيجة مادامت في عالم آخر غيبي

    - (يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُواْ مِمَّا فِي الأَرْضِ حَلاَلاً طَيِّباً وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ

    - إِنَّمَا يَأْمُرُكُمْ بِالسُّوءِ وَالْفَحْشَاء وَأَن تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ )البقرة آية 186: 169



    - الشيطان هو : الأمل المرتقب بدلا من أمل الدين الغير منظور فكيف لا نعرف أنه غير كاذب ؟

    قال تعالي (يَعِدُهُمْ وَيُمَنِّيهِمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلاَّ غُرُورًا) النساء 120

    - الشيطان هو : الحكمة والطريقة إليها ...!

    قال تعالي : (كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلْإِنسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِّنكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ)



    - الشيطان هو : أقوي و أشجع من خلق ؛ فقد صنع نفسه وحير الكثيرين .

    - قال تعالي :( وَإِذْ زَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ وَقَالَ لاَ غَالِبَ لَكُمُ الْيَوْمَ مِنَ النَّاسِ وَإِنِّي جَارٌ لَّكُمْ فَلَمَّا تَرَاءتِ الْفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَى عَقِبَيْهِ وَقَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِّنكُمْ إِنِّي أَرَى مَا لاَ تَرَوْنَ إِنِّيَ أَخَافُ اللّهَ وَاللّهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ ) الأنفال 48





    - الشيطان هو : الملاذ لكل من تطلق عليهم كلمة خطاة من وجهة نظر الأديان السماوية ، وهم يدعون في هذا الشأن أن العلاقة مع الشيطان توفر الإشباع النادي و العاطفي للإنسان .

    - قال تعالي :( وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الأَمْرُ إِنَّ اللّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدتُّكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ إِلاَّ أَن دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلاَ تَلُومُونِي وَلُومُواْ أَنفُسَكُم مَّا أَنَاْ بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَآ أَشْرَكْتُمُونِ مِن قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ) إبراهيم 22







    الطقوس :

    وهي علي ثلاث مجموعات نوعية :

    المجموعة الأولي :

    الطقوس الجنسية .

    المجموعة الثانية: طقوس الرحمة ( لمساعدة الآخرين علي التحرر من القيود التي تسبب الألم و تتمثل هذ1ه القيود في النوازع الأخلاقية )

    المجموعة الثالثة : طقوس الغضب ( بتقديم الأضحية وهو في الغالب إنسان أظهر العداء لكنيستهم أو أحرق دور العبادة المنافسة ، أو حتي جزء من ممتلكات أسرته !


    الشيطان في مصر

    (عام عودة الشيطان1994)



    يرجع البعض بداية ظهور جماعة عبادة الشيطان إلي سبعينات القرن الماضي، عندما بدأ بعض الأجانب في أقامة سلسلة حفلات غريبة يوزعون فيها مطبوعات و أشرطة فلمية خاصة بموسيقى الهارد الروك ، و بدايات موسيقي الميتال ؛ و بها الكثير من شعارات عبادة الشيطان ؛ ولكن انحصرت هذه الموجة سريعا عندما حاصرتها الأجهزة الأمنية ثم منعتها تماما .



    مع مطلع ثمانينات القرن العشرين و مع عودة السلام؛ عادت رحلات جماعات عبدة الشيطان الأوربية ( الديموسيتونس) إلي سيناء خاصة شرم الشيخ و جبال موسي تنفيذا لوصية مؤسس هذه الجماعة النمساوي الأصل د."فاسون" قبل موته أنه ضرب للشيطان موعدا للقاؤه ليعقدا حلفا ؛ لكن مرض الموت حال دون ذلك ، فعليهم أن يذهبوا في الموعد إلي جنوب سيناء كل عام ؛ إلي يلقوا الشيطان أو مبعوثة!



    لكن المشكلة التي واجهن أتباع فاسون عندما عادوا في الثمانينات أب بعد مئة عام من موت زعيمهم ، هي تحديد مكان الالتقاء الذي لمي ذكره زعيمهم الأخرق إلا رمزا ، و بعد محاولات محاولات فاشلة استمرت حتى عام 1987 تأجلت احتفالات الالتقاء إلي أجل غير مسمي .!



    وفي عام 1994 عادت موجة رحلات عبدة الشيطان إلي مصر عن طريق اتبعاها من الأوربيين و الإسرائيليين؛ وانتقلت إلي مصر عن طريق بعض الشباب المصري إلي اختلط بهؤلاء و إتباع طقوسهم كنوع من أنواع التقليد و الولع بكل ما غريب.



    ويرصد المراقبون بدأ نشاط الشيطانية في مصر بصورة جادة بمدينة الإسكندرية حيث قام مجموعة من الشباب ؛ لا يزيدون عن الأربعين عددا ؛ معظم هؤلاء الشباب منحدرون من أسر ثرية و من خريجي المدارس الخاصة و طلية الكليات المرموقة . ، وبدأت كتقليعة استثمرها أعضاء فرق موسيقية ليسوقوا موسيقاتهم ، و أصحاب متاجر لبيع الشرائط و الاسطونات الموسيقية التي تحتوي علي ألحان شيطانية و كلمات تتغني بالشر و تمجد الشيطان.



    و مع تزايد هوس هؤلاء بهذه الأغاني و الانضمام الكثير إليهم ، وبدأ الساعون إلي أي فرصة للكسب حتي و لو علي حساب دينهم ووطنهم في تنظيم الحفلات التي تقدم هذا النوع وكانت أكبرها علي أحد ملاعب استاد القاهرة ؛ و التي تحولت إلي مهرجان للممارسة الجنس و تعاطي المخدرات .



    هكذا انتشرت هذه البدعة الشيطانية بين شباب ضائع مترف لم يعرف من دنياه غير المتعة أو البحث عنها؛ وظهرت في القاهرة عدة فرق موسيقية ينخرط فيها أتباع الشيطان و منها فريق القدر السيئ و الذي قيل أنه كون ناديا مقره أحد قاعات الرقص في حي الزمالك، وفيق الوردة السوداء وغيرها.





    و يبدو أن عام 1994 كان عاما حساما في نشاط هذه النحلة؛ و منطلق زمني لنشرها في ربوع مصر؛ فبالإضافة لظهور العديد من الفرق الموسيقية الشيطانية؛ و تم استقطاب العديد من الشباب عن طريق الشيطانيين الإسرائيليين الذين كانوا يتواجدون بغزارة في جنوب سيناء خاصة في قرية " العسلة" السياحية بمنطقة دهب، ففي نفس العام و صل أستاذ جامعي إلي القاهرة ملبيا لدعوة الجامعة الأمريكية ليحاضر بها؛ ويبدو أنه كان المبشر الريس المكلف بالدعوة و الترويج لهذا الفكر الدجالي الشرير.



    وكان هذا الأستاذ يدعي :"توماس ...." ؛ لم يكن توماس هذا يسبب أي إزعاج لطلبته أو الأساتذة ! ؛ لكن معلومات وصلت إلي الأجهزة الأمنية المعنية عن سلوكه الذي لا يتسم بشذوذ ظاهر و لكن ما يكتنف حياته الخاصة من غرابة وغموض ، و من أهم مظاهر هذه الغرابة صداقته لعدد كبير من الشباب الجامعي ( من الجامعة الأمريكية و غيرها من جامعات القاهرة الكبرى ) و استقباله لهم بأعداد كبيرة ، وأيضا زيارته المتكررة و التي تكاد أن تكون منتظمة إلي منطقة طابا ( أتضح بعد ذلك أن أتباع المحفل الشيطاني أنشأوا منذ عام 1992 مقرا بطابا و نويبع و ذلك بشكل سري و يتبع المقر الرئيس الموجود بتل أبيب عاصمة الكيان الصهيوني .





    بدأ توماس إقامة حفلات متكررة في محل إقامته ( فيلا بحي المعادي ) ، كانت تؤدي في هذه الحفلات بطقوس غريبة ؛ وقد كان عدد المترددين يتزايد باطراد ، و قد استطاع أحد الصحافيين ؛ التسلل إلي إحدي هذه الحفلات و أبلغ أجهزة الأمن عنها و ما يدور فيها و عن منظمها و أهدافه الظاهرة ؛ ولكن و بصورة مفاجئة غادر توماس مصر !



    و لم يكن غريبا و لم مفاجئا أنه غادر مصر متوجها إلي الكيان الصهوينى ؛ فهو أمريكي الجنسية يهودي الديانة ؛ وفي أثناء إقامته بالقاهرة التقي و المحلق الثقافي الإسرائيلي عدة مرات ؛ و قيل أنه كان يحصل علي دعم مادي من هذه السفارة !



    ومن أعماله التي تذكر له أنه صاحب فكرة إقامة حفلات منتزمة غلي أرض سيناء علي أن تكون جسر اللقاء بين الشباب المصري الشباب الصهيوني ؛ بل تضيف المصادر الصحفية أنه عميل للموساد ؛ فلم يكن إدخال عبادة الشيطان إلي مصر محض صدفة ؛ بل نتيجة لتنفيذ لما توصل له اجتماع تم انعقاده بين رجال الموساد و وعملاء مخابرات غربية ( أمريكية و بريطانية و هولاندية ) من ضوروة نشر عبادة الشيطان في الدول الإسلامية ؛ كوسيلة تنبع جاذبيتها من غرابتها و ما تقدمه من سبل لتحقيق المتع الشاذة و الجنسية منها ؛ واختلاطها بالموسيقي و الغناء والرقص ؛ وب التالي يستطيعون اختراق التجماعات الشبابية والتأثير في معتقداتهم الدينية وثوابتهم الوطنية .


    شيطان العصر الحالي

    يحمل الجنسية الأمريكية








    بدأت عبادة الشيطان المعاصرة في أمريكا بصفة رسمية بتأسيس د. انطون سزاندر ليفي ( وهو شاب يهودي لم يتجاوز عمره الثلاثين عندما بدأ نشاطه الشيطاني ) لكنيسة الشيطان بمدينة سان فرانسيسكو بولاية كليفورنيا علي الساحل الغربي للولايات المتحدة في 30إبريل 1966 ، وجعل ليفي من نفسه الكاهن الأعظم و القديس الأعلي لهذه النحلة .



    و لم يكن ليفي وجماعته مبتدعين لهذه النحلة ؛ بل كانوا تابعين لخطي قام بها شقيقان يهوديان ( تأمل) وكانت بدايتها 1955 بتكوين جماعة " أحباء الشيطان" لاقت رواجا بين الشباب واستمرت في تطورها حتى تلقفها ليفي .



    و من أسباب النجاح السريع لهذه الجماعات في أمريكا، أنه مع بداية استيطان أمريكا؛ قد بث بعض المهاجرين أصحاب القدرات الخاصة عقيدة تمجدي الشيطان ، الذين كانوا يستعرضون قدراتهم في تنفيذ أعمال خارقة بلا واسطة مادية ، و قد سري الاعتقاد أن الشيطان هو المانح لهذه القوي ، ولذلك رصد قدرة أتباع الشيطان علي نشر نحلتهم في أرض ممهدة لكل ما ضد الخير .



    و يعتبر ليفي بلا منافس هو المنظر و المنظم لهذه النحلة في عصرنا الرهيب ، وقد ألف ليفي كتاب أسماه " إنجيل الشيطان" عام 1969 ؛ و في عام 1975 تأسس معبد أطلق عليه"معبد الجلوس"، ثم تأسست كنيسة أخري أطلق عليها " كنسية الحرية الشيطانية " ، وتعتبر هذه الكنائس أو الجماعات الثلاث الرئيسة للنحلة الشيطانية في الولايات المتحدة ، وكل المجموعات الصغيرة الأخرى مجموعات منشقة عن هذه المراكز .



    و جدير بالذكر في الموضع أنه في نهاية 1966أول ميثاق شيطاني بعد الاجتماع الأول من نوعه بهيئة لكبار الكهنة " كهنة ما فوق الأرض" فاتحا باب أو كاسرا سدا أطلق عنان فيضان كاسح ليغرق العقائد والأديان التي عاشت ألفي عام .



    قرر الشيطانيون بموجب هذا الميثاق ضرب الأديان باعتبارها تشتت القدرات الإنسانية ، وقد أعلنوا أنهم يملكون قوة مهولة يستطيعون بها تحطيم كل من يقف في وجههم بحجة الدفاع عن مبادئ خيرة أو أخلاقية أو دينية .



    و قد حدث شقاق كاد أن يهدم معبد هذه النحلة علي رؤوسهم ، ويرجع جذور هذا الشقاق ، عندما أراد ليفي تطهير الكنيسة مما أسماهم بالمبتدعين ؛ وهم من تركز هدفهم علي التربح من خلال الترويج لهذه النحلة !



    وكان هذا في عام 1974 ، وهو العام الذي بلغ فيه عدد أعضاء كنيسته الإبليسية 768 شيطاني ؛ وقد بزغ نجم تابع اسمه "مايكل أكينو" حتي وصل إلي درجة من درجات كنيسة الشيطان الرفيعة ؛ وهي " أمير كهف" ، وقد غادر الولايات المتحدة في رحلة تبشيرية ! ، ولم تنقطع اتصالاته بليفي وقد دفع نجاح أكينو في نشر أفكارهم السوداء أن يقتنع ليفي نفسه أن أكينو هو الأقدر علي تنفيذ استراتيجية الشيطان ، حتى أعلن ليفي أن أكينو نفسه شيطان تكهن علي يد إبليس نفسه ، وفوضه في رسم خطوط جديدة لكنيستهم الأم وكان هذا في مايو 1978.



    وكان من رأي أكينو : فتح باب العضوية علي مصراعيه و العودة للحملات الدعائية أسوة بما حدث في بداية إنشاء كنيسة الشيطان ؛ و كان هذا الرأي يخالف سياسة ليفي التي ادعي أنها من إملاء القس الأكبر تحت الأرض! "ذلك الذي ينشر الشر الحقيقي"، وعندما احتدم الخلاف أعلن ليفي أن أكينو ليس شيطانا و لم يرسمه إبليس كهنوتيا ، ورد أكينو باتهام ليفي ببيع شهادات العضوية و بطاقات الانتماء "ذات اللون الأحرم"! ؛ ثم أعلن انشقاقه عن كنيسة ليفي!



    و عمل جاهدا علي تكوين نحلة جديدة تكون العقائد و الأساطير الفرعونية هي مرجعها ، ولكنه أعلن فجأة رغبته في العودة إلي جماعة ليفي الشيطانية مرة أخري ؛ و لكن لم تسعفه الأقدار ؛ فقد عثر عليه مقتولا في غرفة نومه بمدينة سيدني باستراليا .



    وقد وصل عدد أتباع كنيسة الشيطان الخاصة بليفي هذا إلي حوالي 20ألف في الولايات المتحدة ، أما أتباع المذاهب الشيطانية الأخرى فقد قدر عددهم بحوالي أربعة مليون شخص ( في النصف الأول من تسعينيات القرن العشرين )



    و في هذه الفترة عاودت هذه النزعات الشريرة الظهور بشراسة فوق أرض القارة الأوربية خاصة في فرنسا ؛ حتى أن لهم برنامجا إذاعيا تقدمه " مدام سوليل " تدعوا فيه لعبادة الشيطان و ممارسة السحر الأسود ، و في ألمانيا فتؤكد الروايات أن هناك ما يقرب من مليون رجل وامرأة يمارسون عبادة الشيطان أو يتعاطون علومها السرية .



    و في كندا تنتشر هذه النحلة بشكل كبير ، و تأخذ شكل منظمات و جماعات تحت مسميات مختلفة منها منظمة أحفاد الفراعنة ، ومنظمة أحفاد الإغريق ، وجماعة أكيا هاوس ، و منظمة دلتا

    عصر النهضة =عصر الشيطان





    في عصر الثورات الاجتماعية التي بدأت بأحداث الثورة الفرنسية ، امتزجت عبادة الشيطان بمبادئ هذه الثورات ، التي كانت تدعوا للانحلال الأخلاقي و القضاء علي الدين في تلافيف دعوتها للحرية والمساواة ، حتى أن متطرفي الثورة دعا لإعلان موت المسيحية ،وانتشرت في هذه الفترة ما يعرف بالقداس الأسود ، وهو عبارة عن صلاة للشيطان ؛ يبتهلون فيها بلقب أطلق عليه من قبل " سيد العبيد"، وتقوم فيها بوظيفة الكاهن فتاة عارية ترقص حتى يأخذها الدوار ؛ ثم يقوم أحد الحاضرين بممارسة "عبادته"! علي جسد الفتاة باعتباره محرابا للمعبود .

    ويذكر تاريخ القرن الثامن عشر ظهور الشيطانيين بصورة مغايرة ؛ فلم يقدموا أنفسهم كأصحاب عقائد و ممارسات شاذة فقط ، و لكن تقدموا الصفوف كأصحاب مخططات تقدمية وما هي إلا أحلامهم لبسط سيطرة الشيطان علي العالم !



    وجدير بالذكر أن الظهور الجديد لهذه النحلة كان علي أيدي أعضاء ما يسمي بالنادي الإنجليزي الذي كان منتشرا في أنحاء انجلترا و ايرلندا و اسكتلندا ، و أخذت لها اسم نار الجحيم و وامتدت دعوتها إلي نيويورك و باريس و ليون .

    وكان للصيارفة اليهود دورهم البارز في إشاعة طقوس هذه العبادة بهدف التقليل من أثر المسيحية في أوربا .



    و يعد الدكتور آدم وايزهاوبت Adam Weishaupt أستاذ القانون بجامعة أنجلودشتات بألمانيا Ingoldstadt الذي اعتنق المذهب الشيطاني في الثلث الأخير من القرن الثامن عشر ، هو المؤسس الحديث لهذه النحلة الملعونة ، فقد عمل علي تجديد و مراجعة الخطط التي تمهد لسيطرة كنيس الشيطان علي العالم ، وأتم عمله في مايو 1776، و جدير بالملاحظة أن هذا العمل ام بتمويل من مؤسسة روتشايلد ( اليهودية) ، وفي نفس العام نظم وايزهاوبت جماعة أطلق عليها "جماعة النورانيين" و كلمة نورانيين تعني حامل النور "Lucifer" وهو ممن أسماء الشيطان في المسيحية !، وكانت أول وسائلهم للوصول إلي تحقيق أهدافهم السيطرة علي الدول الكبري عن طريق الثورات التي تدعوا لتحطيم كل قديم ومنها المعتقدات التي تخالف شيطانهم!



    و قد انكشف كثير من تفاصيل خطتهم عندما أرسل وايزهاوبت أوامره إلي جماعة النورانيين ، ولكن أصيب حامل الرسالة ومات في حادثة طريق ، ووقعت الأوراق التي كانت في حوزته في يد حكومة بافاريا آنذاك ، وفي الحال انكشفت لها خطورة مؤامرة الشيطانيين ، فداهمت مقر محفل الشرق الأعظم ( محفل ماسوني) الذي أسسه وايزهاوبت ، وأغارت علي الكثير من منازل أتباعه ، مما وفر لها الإطلاع علي كثير من الوثائق التي أكملت صورة المؤامرة الشيطانية الرامية لإقامة حكومة عالمية دينها الشر و معبودها الشيطان و صفوتها الحاكمة طغمة يهود .



    الغريب أن هناك كاتب ألماني يدعي سافاك Zawack قد نشر أوارق وايز هاوبت التي عثرت عليها حكومة بافاريا في كتاب بعنوان ( المخطوطات الأصلية الوحيدة )(Einige Original_Scripten) كما نشرت سلطات بفاريا تفاصيل المؤامرة في نشرة عنوانها ( الكتابات الأصلية لنظام ومذاهب النورانيين ) ؛ وأصف الأمر هنا بالغريب ؛ لأن هذا الإعلان كان من المنتظر أن يكون ضربة قاضية لمخططات أتباع الشيطان ؛ لكن يبدو أنهم كانوا أكثر عددا و أعمق توغلا في شئون أوربا في هذه الفترة ؛ فلم يمنع افتضاح أمرهم من اشتراكهم في ثورة فرنسا الكبرى و وإذكاء نارها .



    في أمريكا



    في أمريكا تتلمذ مرشح الرئاسة توماس جيفرسون علي يد وايز هاوبت و عن طريقه تسلل النورانيون في المحافل الماسونية الأمريكية ، التي تكونت في الأصل لتقويض نفوذ المعتقدات غير اليهودية ( هل هناك علاقة ما بين الشيطانية الجديدة واليهودية !؟) و هو الأمر الذي يتفق عليه أتباع النحلتين !



    و لكن منافس جيفرسون علي كرسي الرئاسة "جون كوينسي آدمز " عمل علي فضحه ؛ خاصة أنه "جون كوينسي آدمز " كان من كبار منظمي محافل الماسونية فأتاح له ذلك الإطلاع علي الكثير من الأسرار ؛ وما سجله ضدهم مازال محفوظا في مكتبة ريتنبورج سكوير في مدينة فيلادلفيا .



    و في عام 1829 عقد النورانيون مؤتمرا لهم في نيويورك و أعلنوا فيه أن جماعتهم قررت ضم جماعات العدميين Nihilst و الإلحاديين Atheist وغيرهم من الحركات التخريبية الفاجرة في منظمة واحدة ( أنظر كتاب " أحجار علي رقعة الشطرنج" لوليم جاي كار)



    وخلف الجنرال الأمريكي "ألبرت بيك" وايزهاوبت الذ هلك في عام 1830 عندما تقبل بيك فكرة الحكومة العالمية الواحدة التي تسيطر باسم الشيطان ؛ حتى أصبح رئيس الناظم الكهنوتي للمؤامرة الشيطانية .





    و يحتفظ المتحف البريطاني برسالة تحتوي علي أفكار "ألبرت بيك" بتاريخ 10 أغسطس 1871نورد أهم جزء منها : ـ

    (( سوف نطلق العنان للحركات الإلحادية و الحركات العدمية الهدامة ؛ وسوف نعمل لإحداث كارثة إنسانية عامة ؛ تبين بشاعتها اللامتناهية لكل الأمم نتاج الإلحاد المطلق ؛ وسيرون فيه منبع الوحشية و مصدر الهزة الدموية الكبرى ؛ و عندئذ سيجد مواطنو جميع الأمم أنفسهم مجبرين علي الدفاع عن أنفسهم حيال تلك الأقلية من دعاة الثورة العالمية ؛ فيهبون للقضاء علي أفرادها محطمي الحضارات و ستجد آنذاك الجماهير المسيحية أن فكرتها اللاهوتية قد أصبحت غير ذات معني و ستكون هذه الجماهير بحاجة متعطشة إلي مثال و إلي من تتوجه إليه بالعبادة ؛ وعندئذ يأتيها النور الحقيقي من عقيدة الشيطان الصافية التي ستصبح ظاهرة عالمية و التي ستأتي نتيجة لرد الفعل العام لدي الجماهير بعد تدمير المسيحية و الإلحاد! معا في وقت واحد))

    نقلا عن المرجع السابق ص19



    و يلخص هذا المخطط الذي استخدمت فيه الكثير من المذاهب الفلسفية و الفنية التي تفرغ القيم الإنسانية من محتواها و تترك مكانها فراغ الإلحاد ، كما تعمل جاهدة علي إبعاد الدين الحق عن ميدانه ، الأمر الذي سيدفع البشرية إلى كارثة محققة ، تكون عبادة الشيطان هي البديل الموضوعي لكل المعتقدات ؛ والتي ستظهر و كأنها غير قادرة علي مواجهة انهيار القيم وتفشي الإلحاد و العبثية .



    ربما نستنتج من ما سبق أن عبادة الشيطان لم تندثر مع بداية عصر النهضة ( كما يؤكد بعض الباحثين ؛ و الغريب أن الأستاذ العقاد من يتبنى هذا الزعم) و يرى العقاد أن ما ورد عن تستر النحلة الشيطانية باسم الماسون هي مجرد شائعات ، ويطلي لمن يعتقد هذا أن يقدم أدلة قاطعة يؤكد صحة مذهبه ؛ و لا أفهم ماذا يعني المفكر الكبير رحمه الله "بالأدلة القاطعة "، فلا أظن أنه يقصد أدلة جنائية يتوصل إليها جهاز شرطي وفقا لقانون إجراءات صارمة .

    عبـــادة

    الشيطان في بلاد الإسلام












    في العصور الوسطي الإسلامية ظهرت طائفة شيطانية ؛ و هي الطائفة اليزيدية ؛التي يرجع كثير من الباحثين جذورها إلي العصر الأموي ، و ينسبوها إلي يزيد بن معاوية باعتباره رائد شيطاني لما ارتكب في عصره ولصالحه من فظائع ضد الإمام الحسين (رضوان الله عليه) و ما فعله جنوده باستباحتهم مدينة الحبيب (صلوات الله وسلامه عليه وعلي آله وصحبه ) بناء علي أوامره المباشرة .

    ويرجع آخرون إلي أصل التسمية إلي مدينة يزد الفارسية ، والبعض يرجعها إلي المعبود المجوسي (يزادن).

    و يرى البعض ان اليزيدية كانت فرقة من فرق الإسلام و لكنها انحرفت عن عقائده و احكامه فصارت خارجه بمعتنقيها عن الإسلام .

    وقد بدأت قصة خروجهم برواية متداولة عن شيخهم الأول "عادي" الذي نشأ في بعلبك ، الذي خرج في رحلة حج إلى مكه ( تذكرنا بقصة بولس عندما ترك آسيا الصغري متوعدا أتباع المسيح في فلسطين )فظهر له طاووس ملك ( وهنا يظهر تأثير المسيحية التي تصور الشيطان أنه كان من كبار الملائكة بل طاووس الملائكة) ولقنه تعاليم مذهبه و طريقه عبادته فعلمها الشيخ "عادي" لأولاده ثم سافر إلي الموصل و أبدي هناك خوارق مما أكسبه كثير من الاتباع ، حتي أعتبر بينهم نبي ، ولما مات في التسعين من عمره جعلوا من صومعته (بجبل افليش ) مقبرة له و اتخذوها كعبة يحجون إليها في شهر سبتمبر من كل عام .

    و اليازيديون جزء من الشعب العراقي الكردي ( لا يتعدوا في تعداد أجري في أواخر الستينات 159 ألف نسمه ) يعيشون عيشة بدائية لأنهم يحرمون التعليم علي عامتهم و لا يتعاطاه إلا من كان من الأسرة التي تتولي الكهانة و أمانة الأسرار في هذه الديانة ، فمن كان منهم عالم بتلك الأسرار لا بيوح بها ، ولا يتلقي عامتهم إلا ما يسمح لهم تعلمه ، ولذلك فهم يتوارثون تعاليهم كتقاليد ولا يفقهون خباياها و أسرارها .

    و أساس ديانتهم عبادة الشيطان ؛ويقدسونه فيحرمون نطق أسمه ( يذكرنا هذا بتحريم اليهود نطق اسم إلههم يهوه ) أو نطق أي كلمة مشتقة من مادة "شطن" و كذلك ألفاظ اللعن , و يلقبونه كما ذكرت "بطاووس ملك" و يرمزون له بصنم من المعدن علي شكل عصفور منصوب علي قبر زعيمهم "عادي" و أمامه ما يشبه المذبح لتقديم القرابين و الهدايا .



    و يعتقد اليزديون أنهم من نسل آدام بدون وساطة جنسية ، حتي لا يكونون من نسل حواء ، وهنا يتجلي التأثير المسيحي /اليهودي علي معتقداتهم ؛ فالمؤمنون بالعهد القديم يرون أن هناك عداءً قدره الإله بين حواء و نسلها من جانب و بين الحية ( بسبب مؤامرة الخروج من الجنة ) ونسلها في الجانب الآخر ؛ و في التفسير الكتابي الحية = الشيطان .

    لذلك كله يري اليزيديون أنهم أبناء آدم فقط حتي لا يقعوا تحت قضاء العداء بين نسل حواء و نسل الشيطان معبودهم المفضل !

    و لليزديين كتاب مقدس "روش" أو الكتاب الأسود ، وكتاب آخر يطلقون عليه اسم "الجلوة"، والكتابان باللغة الكردية المختلطة بالسريانية و الفارسية و العربية.

    و يعمد اليزيدية إلي فعل أشياء يحرمها الإسلام خاصة في أعيادهم خاصة ، وقد كانوا يميلون غلي السرقة و الاغتيال عن طريق غارات وحشية علي جيرانهم ، مما عرضهم لبطش الحكومات المتعاقبة ، ومنها ما اتخذته حكومة الدولة العثمانية من إجراءات شديدة ضدهم ، في السنوات 1832؛1849؛1872مذبح منهم عدد كبير .


    <<•Z->¸¸<>-Z<< hgYsghl td o'v(uf]m hgad'hk)<<•Z->¸¸<>-Z<<



     



  2. رقم #2
     افتراضي  العنوان : رد: ,,•~-.¸¸,.-~,, الإسلام في خطر(عبدة الشيطان),,•~-.¸¸,.-~,,
    كاتب الموضوع : اللؤلؤة
    بتاريخ : 28 Mar 2007 الساعة : 11:05 PM

    إسألوا دمي عن غلاة أمي




    رقم العضوية : 15
    الانتساب : May 2004
    المشاركات : 7,368
    بمعدل : 1.49 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 354
    التقييم : Array
    ابو وليد غير متصل



    بارك الله فيك يا لؤلؤة المنتدى

    على ما قدمت من توضيح خصوصا للمغرر بهم من الشباب الذي تستهويه الأشكال والتقاليع

    وهو لا يعرف فحواها ؛ وهو يساق كما تساق النعم دون وعي منه ظنا أن ذلك من علامات التحضر

    وربما استهوته بعض اللقطات المغرية جنسيا فانخرط في سلك عبدة الشيطان تحت طائلة الطمع الرخيص

    ليكون هو نفسه فيما بعد ضحية ما اشتهاه من غيره فيفعل به ما كان يريد فعله بغيره

    ولا ينفعه ندم بعد ذلك فيكون الانتحار أو الخبل هو المصير كما سجلت الاحصائيات الرسمية الغربية في صفوف عبدة الشيطان

    وقد بدأت العدوى ببلادنا والمسئولون يغطون في نومهم ولا يعرفون شيئا واليد الموشمة قد كثرت والشعار صار علنيا

    اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا


     



  3. رقم #3
     افتراضي  العنوان : رد: ,,•~-.¸¸,.-~,, الإسلام في خطر(عبدة الشيطان),,•~-.¸¸,.-~,,
    كاتب الموضوع : اللؤلؤة
    بتاريخ : 29 Mar 2007 الساعة : 02:49 AM

    طيب فخرية برونزية


    الصورة الرمزية عاشق الحب

    رقم العضوية : 244
    الانتساب : Oct 2004
    العمر : 30
    المشاركات : 5,931
    بمعدل : 1.24 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 20
    التقييم : Array
    عاشق الحب غير متصل



    جزاكم الله خير الجزاء


    على مواضيعكم في هذا القسم


    وان شاء الله إلى الامام

    وتقبلو مروري عاشق الحب


     



  4. رقم #4
    كاتب الموضوع : اللؤلؤة
    بتاريخ : 04 Sep 2007 الساعة : 02:56 PM

    طيب شرف 1




    رقم العضوية : 14371
    الانتساب : Jun 2007
    المشاركات : 3,040
    بمعدل : 0.79 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 15
    التقييم : Array
    أمير الذووق غير متصل



    جزاك الله خير وجعله في ميزان حسناتك


     



  5. رقم #5
    كاتب الموضوع : اللؤلؤة
    بتاريخ : 04 Sep 2007 الساعة : 03:56 PM

    ملكة المنتديات


    الصورة الرمزية اللؤلؤة

    رقم العضوية : 2834
    الانتساب : May 2006
    المشاركات : 28,039
    بمعدل : 6.62 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 6880
    التقييم : Array
    اللؤلؤة غير متصل



    العفو و شكرا لمروركم الطيب الوفية لكم اللؤلؤة


     



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 02 Aug 2009, 11:49 PM
  2. مغازلجي ذكي يغازل غبية جدا جدا
    بواسطة Beginky في المنتدى تحشيش بدون تفتيش
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 21 Apr 2009, 09:04 AM
  3. حقائق غريبه مخيفه عن عبدة الشيطان
    بواسطة عـــبـــوودي في المنتدى ڤڞيه ۈ حۈآر
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 22 Jun 2007, 09:37 PM
  4. انضمام عشرات الفتيان إلى عبدة الشيطان في المنامة
    بواسطة LoDCooL في المنتدى آلآﺧﺑﺂړُ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 03 May 2007, 05:47 PM
  5. بالصورة فتاة من عبدة الشيطان تدخل سيجارة الى انف صديقها
    بواسطة سهل المنال في المنتدى Gallery آلطَيبّ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 04 May 2006, 06:20 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •