يا ليت الممحاة تمحي ولا تمحي .. !

السَـلامُ عَلَيْكُـمْ وَ رَحمَـة الله وَ بَرَكاتُـه بِسْـمِ الله الرَحْمَـن الرَحْيِـم يا ليت ممحاتي تمحي .. عندما أكتب و أخطئ بالحروف لا أجد أمامي

النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. رقم #1
     افتراضي  العنوان : يا ليت الممحاة تمحي ولا تمحي .. !
    بتاريخ : 27 Mar 2007 الساعة : 02:23 PM

    ملكة المنتديات


    الصورة الرمزية اللؤلؤة

    رقم العضوية : 2834
    الانتساب : May 2006
    المشاركات : 28,039
    بمعدل : 6.62 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 6880
    التقييم : Array
    اللؤلؤة غير متصل



    السَـلامُ عَلَيْكُـمْ وَ رَحمَـة الله وَ بَرَكاتُـه

    بِسْـمِ الله الرَحْمَـن الرَحْيِـم



    يا ليت ممحاتي تمحي ..

    عندما أكتب و أخطئ بالحروف لا أجد أمامي شيء أمسي به أخطائي سوى ممحاتي , من كثر إستخدام الممحاة في كتاباتي , ظننت أنها قد تحمي كلّ الأخطاء حتّى بعيداً عن أقلام الرصاص

    ظننت أنّ الماضي القبيح من الممكن أن يمحى , أو بالأحرى توهّمت ذلك , و فرحت قليلاً لفترات بهذه الأوهام , ظننت أنّ أوهامي منطقيّة , و أنّ كلّ شيءٍ قد يمحى , و لكن سرعان ما تبيّن أنّني كنت مخطئ و غارق في أوهامٍ لا نهاية لها

    ظننت أنّ الممحاة قد تمحي حبٍّ كتمه قلبي طويلاً لمن أحببت , ربّما يضيع هذا الحب رويداً رويداً , و لكن من الصعب نسيانهم , صعبٌ أن تنسى من تحب , و صعبٌ أن تنسى من دخل قلبك يوماً , ليصبح سبباً من أسباب عيشتك , و أحياناً يكون من أهمّ الأسباب , كيف ظننت أنّ الممحاة تقدر أن تمحي الهموم و الأحزان و الأحباب و كل هذه الأمور

    كيف أنسى أنّ بعض الأحرف أيضاً لا تمحى , مثل أقلام الحبر , قد تغطّيها بشيءٍ و لكنّها لن تمحى , مثلها مثل الهموم , بعضها قد تنساه , و لكنّه سيبقى محفورٌ في قلبك , مثل حفرة القلم على الورق التي قد لا تراها و لكنّها موجودة , هي كهذه الأمور التي تكون محفورة داخل قلبك , أحياناً ترى نفسك تريد أن تنهال بكاءً ولا تعرف السبب , هي هذه الهموم , و هذه الحفر التي تركته هذه الهموم في قلبك , قد تمحى و لكنّها ستبقى هناك للأبد , أمورٌ لا تمحى أبداً , و تبقى متعلّقة في الذاكرة , أو محبوسةٌ في القلوب



    النسيان ليس التناسي ..

    يا ليت التناسي يجلب النسيان , فالتناسي هو أن لا تنسى و لكن أن تدّعي ذلك , فتتصرّف و كأنّك نسيت , و لكنّك ببساطة لن تقدر على ذلك مهما طال بك الزمن , يا ليت التناسي يجلب النسيان حتّى ننسى الشر و نتذكّر الخير , حتّى ننسى سيّئات الناس و نتذكّر حسناتهم , حتّى نتذكّر ما فعلناه في الدنيا من خير و نحاول أن نصلح ما فعلناه من شر , حتّى ننسى الحزن و بكاء الأعين و نتذكّر الفرح و إبتسامة الوجوه , حتّى تكون قلوبنا صافية ولا يوجد فيها حزن , يا ليت التناسي يجلب النسيان

    أمورٌ كثيرة نريد نسيانها و لكنّنا لا نقدر , مثل هذه الأمور التي حدثت لي في أيّامٍ معدودة , مثل الحديث مع صديقي المسافر , الذي كان أعزّ صديقٍ لي , و إعتبرته أخي , أدخلته قلبي و عاهدته بأن لا أخرجه , وفيت بعهدي ولو أنّني أوّد أن أخفّف من وجوده , حاولت نسيانه لأنّني مشتاقٌ له , لكنّني لم أقدر على ذلك , فبقى معلّقاً في ذاكرتي , و كلّما أتحدّث معه قليلاً , يبقى معلّقاً في ذاكرتي بعدها طويلاً

    عندما أنظر إلى الماضي و أجد الشخص الّذي كرهته المسمّى بـ ( أنا ) بسبب ماضٍ لا أحبّ أن أتذكّره , كنت أملك الأصدقاء بكثرة , لكن تعثّرت هذه الصداقة و ذهب كل صديقٌ في طريقه الخاص , بدأ الأمر بتخفيف الحديث , ثمّ وصل مع البعض إلى النسيان , فلو سألتموهم من عمر في ذاك الحين لربّما عرفوني في جزءٍ من الثانية , و لو قلتم لهم إسمي الكامل الآن لما عرفوني في ساعاتٍ و ساعات , و ربّما لن يعرفوني أبداً , لماذا تمحى الذكريات الجميلة أحياناً ولا تمحى القبيحة , لماذا ينساني من إعتبرهم إخواني و أخواتي و ما عادوا يسلّموني ولا بالخير يذكروني , لا أعرف لماذا البعض سيعاندوني , ولو أنّهم كانوا أصدقائي و لكنّهم الآن لا يعرفوني .. !

    أتعجّب عندما أرى هذا الصديق أمامي , و هو صديقٌ في نصف الفترة التي عرفته فيها كان أقرب من الصديق إلى أن يكون عدو , تعرّفت عليه ثمّ أصبح عدوّاً و تصالحنا ثمّ أصبح عدوّاً مرّة أخرى طويلة جدّاً , ثم عقلنا و قرّرنا أن ننهي جميع مشاكلنا و أنهيناها , و الآن عندما يزورني أو أراه أشعر أنّ هناك شيءٌ مختلفٌ في رؤياه عن رؤية أصدقائي الآخرين , أليست هذه مجرّد ذكرياتٌ أليمة و قبيحة



    بوقوفك مكانك أنت تتراجع

    فريق كرة القدم يبقى يلعب و يلعب و يكسب البطولات , فبرشلونة و مدريد و الآرسنال و الأندية الكبيرة لم تملك في الماضي في بداياتها ما يزيد عن الخمسة بطولات , و قد كانت كثيرة في وقتها , و بعدها عشرة بطولات , ثمّ عشرين , و تبقى البطولات تزيد , و لكن النادي الّذي يتوقّف عن الكتابة , كأنّه يمحي إسمه , و يصبح صغيراً

    مثل منتخب الأوروغواي , الّذي فاز بكأس العالم مرّتين , ثمّ ما عاد يظهر , و ما عاد يفوز بأيّ شيء , ولا حتّى ينافس بقوّة , فمحى إسمه رويداً رويداً بوقوفه في مكانه , و لم يستفد من بطولاته القديمة شيءٌ لأنّ التاريخ لا يشفع

    يشابه هذا الأمر واقع الكاتب , الّذي لا يذكره أحد إن توقّف عن الكتابة , بالله عليكم لو عاد أكبر شعراء الماضي إلى عصرنا الحالي ماذا سيخرج منه , ليس ما كان يقدّمه في ماضيه , لأنّه توقّف , و لن يصل إلى شعراء جيلنا الحالي , إن كنّا نملكهم طبعاً نظراً إلى تفاهات ثقافة الناس في هذه الأيّام , و طبعاً معظمنا منهم و حتّى أنا فنحن مبجرون على هذه العيشة , الكاتب أيضاً يخفّ ضوء إسمه , يكون مشعّاً في سماء المنتديات , أو في المكاتب بكتبه , أو في المجلات بمقالاته , ثمّ يغيب يوماً , ثمّ يومان , ثمّ ثلاثة , ثمّ أسبوع , ثمّ أسبوعان , ثمّ شهر , و يزيد الوقت , حتّى يعود فلا يذكره أحد , و يصبح في طيّ النسيان , إسم محى نفسه بوقوفه



    ليس لي أمنياتٌ الآن في حياتي أكثر من أن أعيش حياتً أفضل مستقبلاً , ليس بالماضي , طموحي كثيرة , لكن آمالي صغيرة , و نادرٌ أن ياتي كبيرٌ من إنسانٍ بسيطٍ مثلي

    طبعاً , سأتوقّف عن ثرثرتي , على أمل أن يعجبكم موضوعي الصغير

    دمتم بخيـر .. إلى لقاءٍ آخر لو كتبه الله لنا

    سأكتفي بهذا التوقيع الصغير


    dh gdj hgllphm jlpd ,gh >> !



     



  2. رقم #2
     افتراضي  العنوان : رد: يا ليت الممحاة تمحي ولا تمحي .. !
    كاتب الموضوع : اللؤلؤة
    بتاريخ : 27 Mar 2007 الساعة : 07:32 PM

    المشرف العام


    الصورة الرمزية البــ فيصل ــدر

    رقم العضوية : 9
    الانتساب : May 2004
    المشاركات : 14,250
    بمعدل : 2.86 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 436
    التقييم : Array
    البــ فيصل ــدر غير متصل



    [align=center][grade="FFA500 FF6347 008000 4B0082"]اللؤلؤة
    سلمت الانامل على
    الافادة الطيبة
    وننتظر المزيد من العطاء
    من اجل الارتقاء[/grade]
    [/align]


     



  3. رقم #3
     افتراضي  العنوان : رد: يا ليت الممحاة تمحي ولا تمحي .. !
    كاتب الموضوع : اللؤلؤة
    بتاريخ : 28 Mar 2007 الساعة : 11:22 AM

    ملكة المنتديات


    الصورة الرمزية اللؤلؤة

    رقم العضوية : 2834
    الانتساب : May 2006
    المشاركات : 28,039
    بمعدل : 6.62 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 6880
    التقييم : Array
    اللؤلؤة غير متصل



    العفو وشكرا لمرورك الطيب يا البدر


     



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. طوكيو تمدد العمل بعقوباتها ضد بيونجيانج
    بواسطة aĿωăђăற في المنتدى آلآﺧﺑﺂړُ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09 Oct 2007, 05:47 AM
  2. جبل ثلجي عجيب في القارة القطبية انتاركتيكا
    بواسطة LoDCooL في المنتدى Gallery آلطَيبّ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 10 May 2007, 01:26 AM
  3. أعرف أذا كان لديك نقص بأحد الفيتامينات
    بواسطة ابو الطيب في المنتدى الطِّبُ وَالصِحَّة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 24 May 2006, 02:11 PM
  4. مكياج ثلجي لايفوتكم
    بواسطة غلا الكون في المنتدى صَـبَـآيـآ آلطَيبّ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 18 Jul 2005, 05:00 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •