- ما الذي أبكى الرسول صلى الله عليه وسلم حتى سقط مغشيا عليه ؟ سؤال عن حديث طويل في و

السؤال : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ما صِـحـة هذا الحديث ؟ وهل تجوز روايته طالما أنه في الترغيب والترهيب ؟

النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. رقم #1
     افتراضي  العنوان : - ما الذي أبكى الرسول صلى الله عليه وسلم حتى سقط مغشيا عليه ؟ سؤال عن حديث طويل في و
    بتاريخ : 01 Feb 2007 الساعة : 02:59 AM

    ملكة المنتديات


    الصورة الرمزية اللؤلؤة

    رقم العضوية : 2834
    الانتساب : May 2006
    المشاركات : 28,039
    بمعدل : 6.65 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 6880
    التقييم : Array
    اللؤلؤة غير متصل



    السؤال :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    ما صِـحـة هذا الحديث ؟

    وهل تجوز روايته طالما أنه في الترغيب والترهيب ؟



    ما الذي أبكى الرسول صلى الله عليه وسلم حتى سقط مغشيا عليه ؟


    روى يزيد الرقاشي عن أنس بن مالك قال: جاء جبريل إلى النبي صلى الله عليه وسلم في ساعةٍ ما كان يأتيه فيها متغيّر اللون ، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : مالي أراك متغير اللون ؟

    فقال: يا محمد جئتُكَ في الساعة التي أمر الله بمنافخ النار أن تنفخ فيها ، ولا ينبغي لمن يعلم أن جهنم حق، و أن النار حق، وأن عذاب القبر حق، وأن عذاب الله أكبر أنْ تقرّ عينه حتى يأمنها.

    فقال النبي صلى الله عليه وسلم : يا جبريل صِف لي جهنم

    قال : نعم ، إن الله تعالى لمّا خلق جهنم أوقد عليها ألف سنة فاحْمَرّت ، ثم أوقد عليها ألف سنة فابْيَضّت ، ثم أوقد عليها ألف سنة فاسْوَدّت ، فهي سوداء مُظلمة لا ينطفئ لهبها ولا جمرها .

    والذي بعثك بالحق، لو أن خُرْم إبرة فُتِحَ منها لاحترق أهل الدنيا عن آخرهم من حرّها ..

    والذي بعثك بالحق ، لو أن ثوباً من أثواب أهل النار عَلِقَ بين السماء و الأرض، لمات جميع أهل الأرض من نَتَنِهَا و حرّها عن آخرهم لما يجدون من حرها .

    والذي بعثك بالحق نبياً ، لو أن ذراعاً من السلسلة التي ذكرها الله تعالى في كتابه وُضِع على جبلٍ لَذابَ حتى يبلُغ الأرض السابعة .

    والذي بعثك بالحق نبياً ، لو أنّ رجلاً بالمغرب يُعَذّب لاحترق الذي بالمشرق من شدة عذابها ..

    حرّها شديد ، وقعرها بعيد ، و حليها حديد ، و شرابها الحميم و الصديد ، و ثيابها مقطعات النيران ، لها سبعة أبواب ، لكل باب منهم جزءٌ مقسومٌ من الرجال والنساء .

    فقال صلى الله عليه وسلم : أهي كأبوابنا هذه ؟

    قال : لا ، ولكنها مفتوحة ، بعضها أسفل من بعض، من باب إلى باب مسيرة سبعين سنة ، كل باب منها أشد حراً من الذي يليه سبعين ضعفاً ، يُساق أعداء الله إليها فإذا انتهوا إلى بابها استقبلتهم الزبانية بالأغلا والسلاسل ، فتسلك السلسلة في فمه وتخرج من دُبُرِه ، وتُغَلّ يده اليسرى إلى عنقه، وتُدخَل يده اليمنى في فؤاده، وتُنزَع من بين كتفيه ، وتُشدّ بالسلاسل، ويُقرّن كل آدمي مع شيطان في سلسلة ، ويُسحَبُ على وجهه ، وتضربه الملائكة بمقامع من حديد، كلما أرادوا أن يخرجوا منها من غم أُعيدوا فيها .

    فقال النبي صلى الله عليه وسلم : مَنْ سكّان هذه الأبواب ؟

    فقال : أما الباب الأسفل ففيه المنافقون ، ومَن كفر مِن أصحاب المائدة ، وآل فرعون ، و اسمها الهاوية ..

    و الباب الثاني فيه المشركون و اسمه الجحيم ..

    و الباب الثالث فيه الصابئون و اسمه سَقَر ..

    و الباب الرابع فيه ابليس و من تَبِعَهُ ، و المجوس ، و اسمه لَظَى ..

    و الباب الخامس فيه اليهود و اسمه الحُطَمَة ..

    و الباب السادس فيه النصارى و اسمه العزيز ، ثم أمسكَ جبريلُ حياءً من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال له عليه السلام : ألا تخبرني من سكان الباب السابع ؟

    فقال : فيه أهل الكبائر من أمتك الذين ماتوا و لم يتوبوا . فخَرّ النبي صلى الله عليه وسلم مغشيّاً عليه ، فوضع جبريل رأسه على حِجْرِه حتى أفاق ، فلما أفاق قال عليه الصلاة و السلام : يا جبريل عَظُمَتْ مصيبتي ، و اشتدّ حزني ، أَوَ يدخل أحدٌ من أمتي النار ؟؟؟

    قال : نعم ، أهل الكبائر من أمتك . .

    ثم بكى رسول الله صلى الله عليه وسلم، و بكى جبريل ..

    و دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم منزله و احتجب عن الناس ، فكان لا يخرج إلا إلى الصلاة يصلي ويدخل ولا يكلم أحداً ، يأخذ في الصلاة يبكي و يتضرّع إلى الله تعالى .

    فلما كان اليوم الثالث ، أقبل أبو بكر رضي الله عنه حتى وقف بالباب وقال : السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة ، هل إلى رسول الله من سبيل ؟ فلم يُجبه أحد فتنحّى باكياً. .

    فأقبل عمر رضي الله عنه فوقف بالباب و قال: السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة، هل إلى رسول الله من سبيل ؟ فلم يُجبه أحد فتنحّى يبكي. .

    فأقبل سلمان الفارسي حتى وقف بالباب وقال : السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة، هل إلى مولاي رسول الله من سبيل ؟ فأقبل يبكي مرة ، ويقع مرة، ويقوم أخرى حتى أتى بيت فاطمة ووقف بالباب ثم قال : السلام عليك يا ابنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وكان علي رضي الله عنه غائباً ، فقال : يا ابنة رسول الله ، إنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قد احتجب عن الناس فليس يخرج إلا إلى الصلاة فلا يكلم أحداً و لا يأذن لأحدٍ في الدخول ..

    فاشتملت فاطمة بعباءة قطوانية و أقبلت حتى وقفت على باب رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم سلّمت و قالت : يا رسول الله أنا فاطمة ، ورسول الله ساجدٌ يبكي، فرفع رأسه و قال: (( ما بال قرة عيني فاطمة حُجِبَت عني ؟ افتحوا لها الباب .

    ففتح لها الباب فدخلت ، فلما نظرت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بكت بكاءً شديداً لما رأت من حاله مُصفرّاً متغيراً قد ذاب لحم وجهه من البكاء والحزن ، فقالت : يا رسول الله ما الذي نزل عليك ؟!

    فقال : يا فاطمة جاءني جبريل و وصف لي أبواب جهنم ، و أخبرني أن في أعلى بابها أهل الكبائر من أمتي ، فذلك الذي أبكاني و أحزنني .

    قالت : يا رسول الله كيف يدخلونها ؟

    قال : بلى تسوقهم الملائكة إلى النار ، ولا تَسْوَدّ وجوههم ، و لا تَزْرَقّ أعينهم ، ولا يُخْتَم على أفواههم ، ولا يقرّنون مع الشياطين ، ولا يوضع عليهم السلاسل و الأغلال

    قالت : يا رسول الله كيف تقودهم الملائكة ؟!

    قال : أما الرجال فباللحى ، و أما النساء فبالذوائب والنواصي .. فكم من ذي شيبةٍ من أمتي يُقبَضُ على لحيته وهو ينادي : واشَيْبتاه واضعفاه ، وكم من شاب قد قُبض على لحيته ، يُساق إلى النار وهو ينادي: واشباباه واحُسن صورتاه ، و كم من امرأة من أمتي قد قُبض على ناصيتها تُقاد إلى النار و هي تنادي: وافضيحتاه واهتك ستراه ، حتى يُنتهى بهم إلى مالك ، فإذا نظر إليهم مالك قال للملائكة: من هؤلاء ؟ فما ورد عليّ من الأشقياء أعجب شأناً من هؤلاء ، لم تَسْوَدّ وجوههم ولم تَزرقّ أعينهم و لم يُختَم على أفواههم و لم يُقرّنوا مع الشياطين و لم توضع السلاسل و الأغلال في أعناقهم .

    فيقول الملائكة : هكذا أُمِرنا أن نأتيك بهم على هذه الحالة .

    فيقول لهم مالك : يا معشر الأشقياء من أنتم ؟

    وروي في خبر آخر : أنهم لما قادتهم الملائكة قالوا : وامحمداه ، فلما رأوا مالكاً نسوا اسم محمد صلى الله عليه وسلم من هيبته ، فيقول لهم : من أنتم ؟ فيقولون : نحن ممن أُنزل علينا القرآن ، ونحن ممن يصوم رمضان .

    فيقول لهم مالك : ما أُنزل القرآن إلا على أمة محمد صلى الله عليه وسلم ، فإذا سمعوا اسم محمد صاحوا : نحن من أمة محمد صلى الله عليه وسلم .

    فيقول لهم مالك : أما كان لكم في القرآن زاجرٌ عن معاصي الله تعالى ؟

    فإذا وقف بهم على شفير جهنم ، ونظروا إلى النار وإلى الزبانية قالوا : يا مالك ائذن لنا نبكي على أنفسنا ، فيأذن لهم ، فيبكون الدموع حتى لم يبق لهم دموع ، فيبكون الدم ، فيقول مالك : ما أحسن هذا البكاء لو كان في الدنيا ، فلو كان في الدنيا من خشية الله ما مسّتكم النار اليوم ..

    فيقول مالك للزبانية : ألقوهم .. ألقوهم في النار

    فإذا أُلقوا في النار نادوا بأجمعهم : لا إله إلا الله ، فترجع النار عنهم ، فيقول مالك : يا نار خذيهم ، فتقول : كيف آخذهم و هم يقولون لا إله إلا الله ؟ فيقول مالك : نعم ، بذلك أمر رب العرش ، فتأخذهم ، فمنهم من تأخذه إلى قدميه ، ومنهم من تأخذه إلى ركبتيه ، ومنهم من تأخذه إلى حقويه ، ومنهم من تأخذه إلى حلقه ، فإذا أهوت النار إلى وجهه قال مالك : لا تحرقي وجوههم فطالما سجدوا للرحمن في الدنيا ، ولا تحرقي قلوبهم فلطالما عطشوا في شهر رمضان .. فيبقون ما شاء الله فيها ، ويقولون : يا أرحم الراحمين يا حنّان يا منّان ، فإذا أنفذ الله تعالى حكمه قال : ي

    الجواب
    الجواب :



    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته



    وبارك الله فيك



    هذا حديث موضوع مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهذا غالب في الأحاديث الطِّوال .

    كما أن ركاكة بعض ألفاظه تُشعر بأنه موضوع مكذوب .



    وقد حَكَم عليه الألباني بالوضع في السلسلة الضعيفة برقم (5401)



    والحديث الموضوع مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وسلم .

    ولا يجوز نشره ولا تناقله ، ولا تحلّ روايته .

    فمن فعل ذلك فهو آثم ، وهو على خطر عظيم .

    لأن الكذب على النبي صلى الله عليه وسلم ليس كالكذب على غيره من الناس .

    ولذا قال عليه الصلاة والسلام : إن كذبا علي ليس ككذب على أحد من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار . رواه البخاري ومسلم .

    وقال عليه الصلاة والسلام : مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بحديث يَُرى أنه كذب فهو أحد الكاذِبين . رواه مسلم في المقدِّمة .

    وضُبطت ( يرى ) بالضم وبالفتح

    فالضمّ ( يُرى ) أي يراه غيره .

    والفتح ( يَرى ) أي من حدّث به .

    والضم أشهر وأكثر .

    وهذا يُفيد أن من حدّث بحديث موضوع مكذوب أو أورده أنه داخل في عِداد الكاذِبِين الذين كذبوا على ربهم وعلى نبيِّهم صلى الله عليه وسلم .

    والعلماء يَعدّون إيراد الأحاديث الموضوعة ذَنْـبـاً يُعاب به العَالِم .

    قال الإمام الذهبي :

    وما أبو نعيم بمتهم بل هو صدوق عالم بهذا الفن ، ما أعلم له ذَنْـبـاً - والله يعفو عنه - أعظم من روايته للأحاديث الموضوعة في تواليفه ثم يَسْكُتْ عن تَوهِيَتِها . اهـ .



    ولا يجوز الاستشهاد بالحديث الموضوع لا في فضائل الأعمال ولا في غيرها ، بل لا يجوز ذِكره على أنه حديث .



    وليُعلَم أن الحديث الضعيف ما أجاز العلماء الاستشهاد به في الترغيب والترهيب على الإطلاق بل قيّدوه بشروط ، منها:



    1 - أن لا يكون شديد الضعف .

    2 - أن يكون له أصل في الكتاب والسنة .

    3 - أن يكون في فضائل الأعمال ( لا في العقائد ولا في الأحكام ) .

    4 - أن لا يَنْسِبه إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، وإنما يقول : يُروى ، أو يقول : وفي الأثر ، ونحو ذلك .

    5 - أن لا يُشهره بين الناس !



    وهذا نص عليه أهل العلم بالحديث .



    فليحذر الجميع من نشر الأحاديث الموضوعة المكذوبة .

    وفي الصحيح غُنية وكفاية .



    والله تعالى أعلم .


    - lh hg`d Hf;n hgvs,g wgn hggi ugdi ,sgl pjn sr' lyadh ? schg uk p]de ',dg td ,



     



  2. رقم #2
     افتراضي  العنوان : رد: - ما الذي أبكى الرسول صلى الله عليه وسلم حتى سقط مغشيا عليه ؟ سؤال عن حديث طويل في و
    كاتب الموضوع : اللؤلؤة
    بتاريخ : 01 Feb 2007 الساعة : 10:42 AM

    مؤسس المنتديات


    الصورة الرمزية ابو الطيب

    رقم العضوية : 1
    الانتساب : Apr 2004
    المشاركات : 17,173
    بمعدل : 3.45 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 2721
    التقييم : Array
    ابو الطيب غير متصل



    نسأل الله السلامة للجميع

    وحقيقة لا بد من التأكد من صحة الحديث دائما


     



  3. رقم #3
     افتراضي  العنوان : رد: - ما الذي أبكى الرسول صلى الله عليه وسلم حتى سقط مغشيا عليه ؟ سؤال عن حديث طويل في و
    كاتب الموضوع : اللؤلؤة
    بتاريخ : 08 Feb 2007 الساعة : 05:57 PM

    ملكة المنتديات


    الصورة الرمزية اللؤلؤة

    رقم العضوية : 2834
    الانتساب : May 2006
    المشاركات : 28,039
    بمعدل : 6.65 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 6880
    التقييم : Array
    اللؤلؤة غير متصل



    شكرا لكل من مر علىأوراقي


     



  4. رقم #4
     افتراضي  العنوان : رد: - ما الذي أبكى الرسول صلى الله عليه وسلم حتى سقط مغشيا عليه ؟ سؤال عن حديث طويل في و
    كاتب الموضوع : اللؤلؤة
    بتاريخ : 08 Feb 2007 الساعة : 06:05 PM

    .:: طيب متقاعد::.


    الصورة الرمزية aĿωăђăற

    رقم العضوية : 6662
    الانتساب : May 2005
    المشاركات : 8,495
    بمعدل : 1.85 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 22
    التقييم : Array
    aĿωăђăற غير متصل



    جزاك الله خير sonia

    بانتظار مايجود به لنا قلمك الرائع



    دمتي بود


     



  5. رقم #5
     افتراضي  العنوان : رد: - ما الذي أبكى الرسول صلى الله عليه وسلم حتى سقط مغشيا عليه ؟ سؤال عن حديث طويل في و
    كاتب الموضوع : اللؤلؤة
    بتاريخ : 11 Feb 2007 الساعة : 05:35 PM

    ملكة المنتديات


    الصورة الرمزية اللؤلؤة

    رقم العضوية : 2834
    الانتساب : May 2006
    المشاركات : 28,039
    بمعدل : 6.65 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 6880
    التقييم : Array
    اللؤلؤة غير متصل



    شكرا لكل من مر على أوراقي


     



  6. رقم #6
     افتراضي  العنوان : رد: - ما الذي أبكى الرسول صلى الله عليه وسلم حتى سقط مغشيا عليه ؟ سؤال عن حديث طويل في و
    كاتب الموضوع : اللؤلؤة
    بتاريخ : 11 Feb 2007 الساعة : 11:39 PM

    المشرف العام


    الصورة الرمزية البــ فيصل ــدر

    رقم العضوية : 9
    الانتساب : May 2004
    المشاركات : 14,250
    بمعدل : 2.88 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 436
    التقييم : Array
    البــ فيصل ــدر غير متصل



    بارك الله فيكي
    سونيا
    على تزويدنا بكل مفيد وجميل
    وجعل التذكير الطيب قيمة في موازين حسناتك انشاءالله


     



  7. رقم #7
     افتراضي  العنوان : رد: - ما الذي أبكى الرسول صلى الله عليه وسلم حتى سقط مغشيا عليه ؟ سؤال عن حديث طويل في و
    كاتب الموضوع : اللؤلؤة
    بتاريخ : 15 Feb 2007 الساعة : 01:41 PM

    ملكة المنتديات


    الصورة الرمزية اللؤلؤة

    رقم العضوية : 2834
    الانتساب : May 2006
    المشاركات : 28,039
    بمعدل : 6.65 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 6880
    التقييم : Array
    اللؤلؤة غير متصل



    العفو وشكراللمرور


     



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الحديث الذى دار بين الرسول صلى الله عليه وسلم وابليس اللعين
    بواسطة هاشم الواثق في المنتدى نفحآإتَ إيمآنيةِ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 10 May 2008, 06:10 AM
  2. مالذي أبكى الرسول صلى الله عليه وسلم؟؟؟قصة مؤثرة جدآ وحقيقيه
    بواسطة أمير الذووق في المنتدى يُـحًــكـًـِـــٌىَِ أن
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 26 Jul 2007, 04:34 AM
  3. ما الذي أبكى المصطفى صلى الله عليه وسلم وجبريل عيه السلام ؟؟؟أماااانه ادخلوا و اقروا
    بواسطة البــ فيصل ــدر في المنتدى يُـحًــكـًـِـــٌىَِ أن
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 01 Oct 2006, 09:12 AM
  4. الأعرابي الذي أبكى الرسول عليه الصلاة والسلام
    بواسطة ابوالبشاير في المنتدى نفحآإتَ إيمآنيةِ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03 Aug 2006, 01:00 AM
  5. هل النساء في الجنة يغطين وجوههن ؟ وهل يرين الرسول صلى الله عليه وسلم ويسلمن عليه ؟
    بواسطة فـــاقـــد حـــنـــان في المنتدى نفحآإتَ إيمآنيةِ
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 02 Aug 2006, 03:30 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •