أسعار عروض الغردقة السياحية لهذا العام
منذ أكثر من عشرين عامًا كانت منطقة الغردقة موقعًا مهملاً على ساحل البحر الأحمر، ولكن بعدما قامت الدولة بتبني فكرة العمل على بناء مدينة سياحية كبيرة في المنطقة أصبحت الغردقة من أهم الوجهات السياحية المعروفة في شمال إفريقيا، والحديث عن المدينة والأنشطة السياحسة بها لا ينقطع أبدًا، هناك الكثير الذي يمكن عمله في هذه البقعة الساحرة، وعروض الغردقة 2019 لا تتوقف عن إذهال جميع الزوار.
وفي هذا الموضوع سنقتصر بالحديث عن بعض الأنشطة التي تجذب أهتمام العديد من زوار المكان، مثل الغوص في مضيق غوبال، وجهة الغوص المميزة في المدينة، وكذلك سنتحدث عن رحلات اكتشاف الصحراء الشرقية، والتعرف على البيئة البدوية التي تعيش في هذه الطبيعة، وفي النهاية، سنتحدثكم عن زيارة معلمين من أهم معالم الكنائس القبطية المعروفة في العالم.


الأنشطة السياحية بمدينة الغردقة
الغوص بجانب حطام السفن في مضيق غوبال
إذا كنت من محبي الغوص فيجب عليك القيام بهذه التجربة أثناء رحلات الغردقة، وهي زيارة مضيق غوبال، المضيق عبارة عن قطاع ضيق من المياه محصور بين ساحل البحر الأحمر والساحل الغربي لشبه جزيرة سيناء، والرحلة لهذا المضيق واحدة من أهم برامج رحلات الغردقة الرئيسية عندما يأتي الحديث عن أهم وجهات الغوص في البلاد.
الاستمتاع بالمياه في المنطقة يجب أن يكون في مقدمة أولوياتك عن حجز رحلات الغردقة لهذا العام إذا كنت تريد حقًا تريد تجربة بعض الغوص بجانب بعض حطام السفن.
رحلة عبر الصحراء الشرقية
من ضمن عروض رحلات الغردقة الذهاب في رحلة عبر الصحراء الشرقية، وهي مغامرة آخري ملئية بالمتعة من خلال اكتشاف الطبيعة الصحراوية المتمثلة في الصحراء الشرقية، والأمر يصبح مثيرًا للاهتمام عندما تمر على البدو الذين يقطنون الصحراء، وتبدء في التعرف عليهم وعلى الأسلوب الذي يعيشون به في هذه الطبيعة.
وأسعار عروض الغردقة لا تمثل شيء مقارنة بالرحلة وحجمها، والتي تشمل أيضًا ركوب الخيول والجمال، والرحلة من برامج الغردقة الملئية بالمتعة، ولكن تأكد من أن تأخذ الماء، وواقي من الشمس، وكذلك النظارات، ووشاح، وهذا خاصة إذا كنت ستستخدم الدراجات الرباعية.
رحلة إلى أديرة البحر الأحمر سانت أنتوني وسانت بول
خلال رحلات الغردقة 2019 ستكتشف حقيقة أن مصر ليست فقط موطنًا لبعض من المساجد العظيمة في المنطقة، بل هي موطن لبعض من أجمل الكنائس القبطية في العالم أيضًا، وعروض الغردقة السياحية تقدم فرصة عظيمة لزيارة هذه المواقع المقدسة، فدير القديس أنتوني والقديس بولس هي أديرة مسيحية قديمة يعود تاريخها إلى القرن الرابع الميلادي، ويعتبر دير القديس أنتوني على وجه التحديد أقدس موقع للكنيسة القبطية في مصر.


Hsuhv uv,q hgyv]rm hgsdhpdm gi`h hguhl