إليكم أذكار النوم كاملة حصن المسلم لوقايته من أذى الشيطان أثناء النوم :

أ - «بِاسْمِكَ اللَّهُمَّ أَمُوتُ وَأَحْيَا».

ب - «اللَّهُمَّ خَلَقْتَ نَفْسي وَأَنْتَ تَوَفَّاهَا، لَكَ مَمَاتُهَا وَمَحْيَاهَا، إِنْ أَحْيَيْتَهَا فَاحْفَظْهَا، وَإِنْ أَمَتَّهَا فَاغْفِرْ لَهَا، اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْعَافِيَةَ».

ج - «اللَّهُمَّ رَبَّ السَّمَاوَاتِ وَرَبَّ الأَرْضِ وَرَبَّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ، رَبَّنَا وَرَبَّ كُلِّ شيءٍ، فَالِقَ الْحَبِّ وَالنَّوَى، وَمُنْزِلَ التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ وَالْفُرْقَانِ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شر كُلِّ شيءٍ أَنْتَ آخِذٌ بِنَاصيتِهِ، اللَّهُمَّ أَنْتَ الأَوَّلُ فَلَيْسَ قَبْلَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ الآخِرُ فَلَيْسَ بَعْدَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ الظَّاهِرُ فَلَيْسَ فَوْقَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ الْبَاطِنُ فَلَيْسَ دُونَكَ شيءٌ، اقْضِ عَنَّا الدَّيْنَ وَأَغْنِنَا مِنَ الْفَقْرِ».

د - «بِاسْمِكَ رَبِّ وَضَعْتُ جَنْبِي وَبِكَ أَرْفَعُهُ إِنْ أَمْسَكْتَ نَفْسي فَارْحَمْهَا، وَإِنْ أَرْسَلْتَهَا فَاحْفَظْهَا بِمَا تَحْفَظُ بِهِ عِبَادَكَ الصَّالِحِينَ».
هـ - «الْحَمْدُ للّهِ الَّذِي أَطْعَمَنَا وَسَقَانَا، َكَفَانَا وَآوَانَا، فَكَمْ مِمَّنْ لاَ كَافِيَ لَهُ وَلاَ مُؤْوِي». رواه مسلم من حديث أنس رضي الله عنه: أَنَّ رَسُولَ اللّهِ صلى الله عليه وسلم كان إذا أوى إلى فراشه قال: «الْحَمْدُ للّهِ...».
قال المباركفوري رحمه الله في تحفة الأحوذي: «(وَكَفَانَا) - أي دفع عنا شر المؤذيات -، أو كفى مهماتنا، وقضـى حاجاتنا، (وَآوَانَا) -أي رزقنا مساكن -، وهيَّأ لنا المآوي».





H`;hv hgk,l