يساعد محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية 150288439094711.jpg


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مرحبا

هل يساعد محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية على رفع الدولار ين خلال 111؟!

بعد تداولات الجلسة الآسيوية، دبت الحياة في سوق العملات في جلسة التداول الاوروبية اليوم حيث تراجع اليورو مقابل الدولار الأميركي دون مستوى 1.1700 في حين بلغ الكابل ذروته فوق 1.2900.
وتضرر اليورو بشدة بسبب تقرير صدر من رويترز بأن ماريو دراغي لن يصدر أي إعلان عن تغيير السياسة في اجتماع الأسبوع المقبل في قاعة جاكسون . وكانت الأسواق تتوقع أن يتقدم السيد دراغي جدولا زمنيا لبدء إيقاف برنامج التسهيل الكمي و ارتفع اليورو مقابل الدولار الأميركي على افتراض أن البنك المركزي الأوروبي سينضم إلى البنك الاحتياطي الفيدرالي في تضييق السياسة النقدية مع اقتراب العام من نهايته.

وتشير حقيقة أن السيد دراجي اختار أن يوقف أي إعلان في هذه المرحلة إلى أن البنك المركزي الأوروبي قد يكون قلقًا بشأن زيادة قوة اليورو ولا يريد أن تتجمع العملة نحو مستوى 1.2000 الرئيسي بعد. و بعد أن تراجع لفترة وجيزة دون مستوى 1.1700 ارتد هذا الزوج إلى 1.1730 حيث جاءت بيانات الناتج المحلي الإجمالي من منطقة اليورو بقراءة أعلى بقليل من التوقعات عند 2.2ظھ مقابل 2.1ظھ. لا يزال من المرجح أن يبقى الاتجاه الصعودي لهذا الزوج لبقية اليوم ما لم يأتي محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة في وقت لاحق اليوم بلهجة تميل الى السياسة النقدية الميسرة.

في المملكة المتحدة، جاءت بيانات العمالة بنتائج أفضل من التوقعات، حيث ارتفع متوسط ​​الأجور بنسبة 2.1ظھ مقابل 2.0ظھ، وانخفض معدل البطالة إلى 4.4ظھ. ومع ذلك، انخفضت الأجور الحقيقية بنسبة -0.5ظھ وفقا لمكتب الإحصائات القومي (ONS) والتي من المرجح جدا أن تؤثر سلبا على مبيعات التجزئة في المملكة المتحدة غدا. ومع ذلك، وبعد عدة أيام من بيع الباوند البريطاني يبدو أنه قد استقر عند مستوى 1.2850، ويمكن أن تساعد بيانات اليوم على تحفيز عمليات البيع على المكشوف ليتجه هذا الزوج نحو 1.3000. ولكن إذا انعكست الاتجاهات السعرية وانخفض الباوند البريطاني دون مستوى 1.2850، فقد يتجه هذا الزوج نحو مستوى 1.2700، حيث أن القلق بشأن عدم إحراز تقدم في مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يضعف أي تحسن مؤقت في البيانات.

في جلية التداول الأمريكية اليوم سوف يكون التركيز على محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) والذي من المرجح أن يقدم بعض التوجيهات نحو تعديل الميزانية العمومية ويؤكد من جديد على نية العضو لرفع أسعار الفائدة مرة أخرى بحلول ديسمبر من هذا العام. جاءت مبيعات التجزئة الأمريكية بقراءة أفضل بكثير مما كان متوقعا لتقدم بذلك دعمًا اقتصاديًا لصالح المزيد مزيد من تضييق السياسة النقدية وإذا أكد محضر اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي على اتجاه السياسة النقدية فمن المتوقع أن يتمكن الدولار الأمريكي مقابل الين اليابانيمن تجاوز مستوى 111.00 في جلسة التداول الأمريكية. وإذا كشف محضر اجتماع البنك الفيدرالي عن شعور أكبر بعدم اليقين المتعلق بالسياسة النقدية، فمن الممكن ان يتعرض هذا الزوج للبيع بسرعة, ولا تزال الأخبار الاقتصادية الأمريكية تظهر تحسن واضح، وبالتالي فإن أي تراجع سعري سيواجهه على الأرجح عمليات شراء سريعة، حيث يبدو أن مستوى 110.00 سيكون بمثابة دعم قوي لزوج العملة الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY في الوقت الحالي.






ig dshu] lpqv h[jlhu hgg[km hgtd]vhgdm ugn vtu hg],ghv dk