ارتفع الجنيه الإسترليني خلال تداولات اليوم الجمعة قبل نهاية الأسبوع ليسجل اعلى مستوى في سبعة أشهر ونصف، يأتي هذا في ظل التراجع في مستويات الدولار على الرغم من تحسن بيانات قطاع العمالة عن الولايات المتحدة الأمريكية.
يتداول زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار حالياً عند المستوى 1.2957 وذلك بعد أن سجل أعلى مستوى عند 1.2968 بينما قد افتتح جلسة اليوم عند المستوى 1.2926 مسجلاً أدنى مستوى عند 1.2900.
ارتفاع الجنيه الإسترليني خلال تداولات اليوم جاء على حساب تراجع الدولار الأمريكي الذي انخفض إلى أدنى مستوياته في ستة أشهر مقابل العملات الرئيسية وذلك بالرغم من تقرير الوظائف الحكومي عن الاقتصاد الأمريكي الذي اظهر تزايد أعداد الوظائف الجديدة إلى جانب تراجع معدلات البطالة.
من جهة أخرى فقد شهد الجنيه الإسترليني الدعم من ارتفاع اليورو في ظل استعداد الأسواق للجولة الثانية من انتخابات الرئاسة الفرنسية في ظل تزايد التوقعات بفوز مرشح حزب الوسط إيمانويل ماكرون.
هذا وتشهد الأسواق حالياً تراجع في الطلب على الملاذ الآمن لصالح الاستثمارات مرتفعة المخاطر مما ساعد العملات على الارتفاع خاصة من تزايد التفاؤل بشأن نتائج الانتخابات الفرنسية في الأسواق
اسواق الاوراق المالية

الدولار




hg[kdi hgYsjvgdkd drt.