تراجع الدولار مقابل سلة عملات يوم الخميس بعد أن جددت جانيت يلين رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) موقفها المؤيد للسياسة النقدية الميسرة في تصريحات رفعت اليورو والين.وارتفع الجنيه الاسترليني بفعل ضعف الدولار إلى أعلى مستوى مقابل العملة الأمريكية منذ أواخر 2009 مع استمرار توقعات المستثمرين رفع الفائدة البريطانية في الربع الأول من العام القادم بعد بيانات قوية لنمو الوظائف والأجور يوم الأربعاء.وسجل مؤشر الاسترليني أعلى مستوى في خمس سنوات ونصف السنة.وشددت يلين في ثاني خطاب علني لها منذ تولي رئاسة مجلس الاحتياطي على الحاجة إلى سياسة نقدية ميسرة متعللة باستمرار انخفاض التضخم وهشاشة الاقتصاد.فوركسوأبطلت تصريحاتها أثر بيانات تشير إلى أن الاقتصاد الأمريكي يستعيد قوة الدفع. وارتفع الإنتاج الصناعي للولايات المتحدة أسرع من المتوقع في مارس آذار بينما أظهر تقرير لمجلس الاحتياطي تسارع النشاط الاقتصادي في الأسابيع الأخيرة.وتراجع مؤشر الدولار 0.2 بالمئة إلى 79.670 متأثرا بانخفاض عوائد السندات الأمريكية بينما ارتفع اليورو 0.2 بالمئة إلى 1.3840 دولار.وارتفع الاسترليني بالنسبة ذاتها إلى 1.6830 دولار بعد أن سجل أعلى مستوياته منذ أواخر 2009 في المعاملات الآسيوية عند 1.6838 دولار.وتراجع الدولار 0.2 بالمئة إلى 102.03 ين.عرب فوركسوقال ألفين تان محلل سوق الصرف في سوسيتيه جنرال "تصريحات يلين أضرت بالدولار حيث أشارت إلى أن مجلس الاحتياطي لا يتعجل رفع أسعار الفائدة.في ظل استقرار عوائد السندات الأمريكية عند قاع نطاق تداولها في الآونة الأخيرة نتوقع أن يظل الدولار ضعيفا. لن يبدأ الدولار بالصعود إلا عندما ترتفع العوائد وتركز السوق على رفع الفائدة من قبل مجلس الاحتياطي. نتوقع أن يحدث ذلك في الربع الثالث من العام الحالي."ادارة حسابات واستقر اليورو مقابل العملة اليابانية عند 141.20 ين لكنه ارتفع أمام الدولار ورجح متعاملون أن يكون جزء من المكاسب راجعا إلى الطلب على سندات ايطالية من مستثمرين في الخارج


t,v;s | hg],ghv dif' ftug l,rt dgdk hglcd] ggthz]m hglkotqm