إسرائيل مستاءة قرار أوباما تأجيل obama11.jpg

عبر مسؤولون إسرائيليون عن مفاجأتهم واستيائهم من قرار الرئيس الأمريكي باراك أوباما تأجيل توجيه ضربة عسكرية ضد سوريا ووصفه بعضهم بالجبان ، واعتبروا أن ذلك سينعكس على التعامل مع البرنامج النووي الإيراني .

ونقلت صحيفة "معاريف" اليوم الأحد عن مسؤولين سياسيين إسرائيليين قولهم في أعقاب إعلان أوباما عن تأجيل الضربة العسكرية ضد سوريا إن أوباما جبان وواضح أنه لا يريد شن هجوم ويبحث عن دعم من جانب الكونجرس .

وكان أوباما قد أعلن أمس السبت أنه مستعد لإصدار قرار بتوجيه ضربة عسكرية ضد سوريا لكنه يريد قبل ذلك الحصول على موافقة الكونجرس ، الذي لن يبحث الأمر قبل التاسع من سبتمبر الحالي .

وقالت الصحيفة إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يؤيد توجيه ضربة عسكرية محددة ضد سوريا ، معتبرا أن من شأنها أن تعيد الردع الأمريكي إلى المنطقة .

ورأى المسؤولون الإسرائيليون أنه يصعب التصديق بأنه بعد أن يرفض الكونجرس طلبه سيشن أوباما عملية عسكرية كهذه، من دون دعم المنظومة الدولية ومن دون دعم الرأي العام والكونجرس وأن توجه أوباما للكونجرس هو محاولة لكسب الوقت من أجل البحث عن حلول دبلوماسية تمنع الهجوم ضد سوريا .

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" إن أوباما تراجع عن ضرب سوريا الآن بعد أن فقد دعم بريطانيا وبعد أن قرأ استطلاعات الرأي التي دلت على أن أغلبية الجمهور الأمريكي يعارض مهاجمة سوريا .






Ysvhzdg lsjhxm lk rvhv H,fhlh jH[dg qvf s,vdh >>