هذا الخبر مقدم لكم من فوركس رويالز
ارتفع الجنيه الاسترليني اليوم الثلاثاء من أقل مستوي له في أكثر من 7 أشهر مقابل الدولار الأمريكي وسط توقعات بتراجع نسبة البطالة بالمملكة المتحدة للشهر
الثالث علي التوالي حيث ينتظر نشر التقرير النهائي في وقت لاحق غداً .
وتحركت العملة البريطانية مقابل اليورو قبل اعلان البنك المركزي البريطاني عن نتيجة اجتماعه في 7 فبراير . وتراجع الجنيه الاسترليني أمس بعد تصريحات أحد
أعضاء لجنة السياسات بالبنك المركزي حول دعمه لإنخفاض العملة .. قائلاً أن هذا الانخفاض قد يدعم الصادرات البريطانية . وتحركت السندات الحكومية البريطانية
وتتداول السندات استحقاق 10 سنوات عند 7 نقاط أساسية من أعلي مستوي لها منذ ابريل .
ويري المحللون أنه في حال أظهرت البيانات غداً ارتفاع نسبة البطالة في بريطانيا فسيؤدي ذلك إلي خسارة أكبر للجنيه الاسترليني .
وارتفع الجنيه الاسترليني بنسبة 0.1 % ليسجل 1.5487 دولار أمريكي عند الساعة 10:11 بتوقيت لندن بعد تراجعه إلي مستوي 1.5438 دولار

أمس وهو المستوي الأقل له منذ 13 يوليو . وتداول الجنيه الاسترليني عند مستوي 86.28 لكل يورو .
ومن المتوقع تراجع عدد العاطلين بمقدار 5500 خلال شهر ديسمبر في الوقت الذي تراجع فيه بمقدار 12100 إلي 1.56 مليون وهو الأقل منذ يونيو
2011 .
وانخفض الجنيه الاسترليني بنسبة 4.5 % خلال العام الحالي ليحتل المركز الثاني من حيث سوء الأداء بين العملات حيث ارتفع الدولار الأمريكي بنسبة 0.8

% وارتفع اليورو بنسبة 2.2 % خلال نفس الفترة .
وسجلت السندات البريطانية استحقاق 10 سنوات عند مستوي 2.20 % بعد ارتفاعها إلي مستوي 2.27 % في 14 فبراير وهو الأعلي لها منذ 2 ابريل .

وسجلت السندات 1.75 % والمستحقة في سبتمبر 2022 نحو 96.13 .
وكانت المملكة المتحدة قد باعت في 3 يناير سندات بقيمة 3.75 مليار جنيه استرليني تستحق في سبتمبر 2017 عند متوسط 0.958 % .

للمزيد من الأخبار الخاصة بالعملات والذهب والنفط والاسهم .... موقع فوركس رويالز forex royals

http://www.forexroyals.com


hghsjvgdkd dvjtu lk Hrg lsj,d gi td 7 Haiv rfg Yughk jrvdv p,g hgf'hgm