• مواضيع مميزة
  • <-> الكوسا الكروية المحشية اللذيذة <->
    مشاهدة تغذيات RSS

    س أضلُ أتنفسُ ذلِكَ اللقاء الذي لَمْ يأتي بعد ()

    رفقاً ب خيآلگ ♡

    تقييم هذا المقال
    رفقاً بخيالك ..
    اندمجي برويّة بين الأمل والحلم ، وتناسي الألم المر !
    انفجري ضاحكة ، وإجعلي عيناكِ تدمع من فرح يكتسح ملامحك بقوة !
    ما حاجتك لخيالات وأفكار تربك ذاتك !
    الحياة أجمل من ذلك !
    الحياة : أم وأب و إخوة ، وصديقات يحملون يومك بإبتسامة ♡ ..
    دعي التعلق مركون على الرف هناك وكوني متوازنة ؛
    إذا أحببتي ؛ أحبي بإخلاص المحبين
    وذكاء الراشدين ، ووقار المتقدمين فِي العمر !
    ولا ترمي ثقتك التي هي جندك المحصن فَ تتفاجئي !
    وتبدأين بالبكاء على الأطلال ، حتى يهترئ قلبك من شدة الضيق !

    من ذهب بلا سبب لا حاجة لكِ فيه !
    اعتذارك لا تقدميه على طبق من ذهب إلا مرة واحدة فقط !
    ولمن يستحقه فقط !
    وكوّني نفسك ، ولا تفتعلي اللا مرغوب ، وتجعلي من ذاتك شيئا آخر لترضي به بعض الذوات من حولك !
    إجعلي إهتمامك الأول والأخير هو #أنتي ♥ !

    ‏​ماذا لو أملينا الحياة بِجنون جميل ، وجنون لا يوجد بِه تكديس ؛
    مثلًا :
    - عند الفراق ؛ لمَ لا نأتي بكعكة كبيرة احتفالًا بذهاب شخص هو يريد ذلك ، أو القدر هو من يريد ، ونحترم تلك الإرادة بدل النياح !

    - ماذا لو نهمل أوراق الإختبار ، ونذهب لمجالسة شخص نحبه لنستمع منه الكلمات العذبة ، أليس ذلك يسعدنا أكثر من رائحة الأوراق ؟

    - نكره شخص ؟ إذاً ساهاتفه وأشتمه ! لمَ نحفظها ويتكدس القلب الصغير حقدًا !

    - نشتاق لشخص ؟ لمَ الخوف من إن تلتقي أصواتنا مرة أخرى ، أمسك سماعتك لتسمع نغم صوته بدل العيش مع الطيف !

    - إن ضايقك أمر ؛ أطلق بكائك بصوت عالي كالطفل لترتاح ، وإن أنِست من شئ إضحك بصوت أعلى لتشارك الحمام والعصافير ضحكاتك وبكائك ؛ لست وحيداً !


    إفعل عكس ما يضايقك !
    لا تنظر لِلناس وكلامهم ، فهذا لا يجديك نفعاً !
    كن أنت : انت ، لستَ هم !

    ❥❥

    سُ !

    أرسل "رفقاً ب خيآلگ ♡" إلى Digg أرسل "رفقاً ب خيآلگ ♡" إلى del.icio.us أرسل "رفقاً ب خيآلگ ♡" إلى StumbleUpon أرسل "رفقاً ب خيآلگ ♡" إلى Google

    التعليقات